Department of Environmental Health and Environmental Studies

Permanent URI for this collection

Browse

Recent Submissions

Now showing 1 - 5 of 35
  • Item
    Nutritional Status among Children Living in Kass Internally Displaced Person’s Camp, South Darfur State, Sudan – 2019
    ( 2019) Muzamil Adam ; Rania Mohamed
    Abstract Background: Malnutrition during calamities is common among refugees and displaced population. The prevalence of malnutrition is highest in Sub-Saharan African. Four million and eight hundred civilians had been affected by Darfur’s crisis, of which 2.9 million were displaced. Children represent about 60 per cent of people displaced in camps. The aimed of study to calculate the prevalence of malnutrition among children less than 18 years old in Kass Internally Displaced Persons Camps, South Darfur State, Sudan 2019. Methodology: This was a descriptive cross-sectional community-based study carried out from 2 March to 30 April 2019. Systemic random sampling was used to select households and all children less than 18 years of the households were included- 128 households were selected with 384 children were included in the survey. Demographic, socio-economic and environmental data were obtained from individuals by interview using questionnaire and observation methods. Anthropometric measures: Age, Weight, Height, Mid-Upper Arm Circumference, and odema were measured as tools for data collection. The data was analyzed by Statistical Package for Social Science (SPSS) version (24) and WHO Anthro plus version (1.0.4). Results: The prevalence of malnutrition was found to be (27.6%). The finding of this study revealed that 39.3% and 28.4% of children were stunted and wasted, respectively. Stunted and wasted was higher in males (41.3%), (29.3%) than females (35.5%), (25.0%). Children age group (24-59) month was more likely to been stunted (14%), than the other age groups. Malnutrition is strongly associated with mother low educational level of study population since it was higher among illiterates (19.0%). Nutritional status among children affected from acute respiratory infection was (15.1%). The results of the study showed that malnutrition 12 was higher among those having family size of more than (6) persons (19.3%). Also the study showed that malnutrition was higher among families who have lower income of less than 450 SDG (11.7%) and nutritional status is also affected by environmental conditions including poor hygiene and sanitation that lead to food- as well as water-borne diarrhea. Children give them supplementary feeding at age (6) month was less affected with malnutrition (21.4%). Conclusion: The prevalence of malnutrition among children less than 18 years was high. Therefore, the study recommended that especial attention should be given on intervention of malnutrition prevention, early diagnosis and treatment of malnutrition, diarrheal and respiratory diseases.الخلفية: ينتشر سوء التغذية أثناء الكوارث بين النازحين والالجئين. يرتفع معدل إنتشار سوء التغذية في إفريقيا جنوب الصح ارء الكبرى. هنالك 8.4 مليون شخص تضرروا من أزمة دارفور، 9.2 مليون منهم نزحوا، يمثل األطفال حوالي 60 %من النازحين بالمعسكرات. هدفت هذه الدراسة إلحصاء نسبة إنتشار سوء التغذية وسط األطفال أقل من 18 سنة بمعسكرات النازحين بكاس، والية جنوب دارفور، السودان، 2019م. المنهجية: أجريت هذه الدراسة الوصفية المجتمعية في الفترة من 2 مارس إلى 30 إبريل 2019م. أتبعت في الدراسة طريقة العينة العشوائية المنتظمة إلختيار األسر وتم تضمين كل األطفال الذين يقل أعمارهم عن 18 سنة باألسر. تم إختيار عدد 128 أسرة شملت عدد 384 طفل تم تضمينهم بالمسح. تم الحصول على البيانات الديمغرافية، البيئية، اإلقتصادية واإلجتماعية من األفراد عن طريق المقابلة الشخصية والمالحظة. تم إجراء القياسات الجسمانية: العمر، الوزن، الطول، محيط منتصف الذ ارع واألوديما كطريقة لجمع البيانات. تم تحليل البيانات عن طريق الحزم اإلحصائية للعلوم اإلجتماعية إصدار رقم )24 )و برنامج أنثرو بلس لمنطمة الصحة العالمية إصدار )4.0.1.) النتائج: أوضحت الدراسة أن نسبة إنتشار سوء التغذية وسط اإلطفال أقل من 18 سنة 6.27 .% كما أوضحت أن 3.39 %و 4.28 %من األطفال يعانون من التقزم واله ازل على التوالى وأن التقزم والهزال أعلى عند الذكور 3.41 ،%3.29 %من اإلناث 5.35 ،%0.25 .%الفئة العمرية )24-59 )شهر هم األكثر عرضة للتقزم 14 %من الفئات األخرى. توجد عالقة إحصائية قوية بين سوء التغذية والمستوى التعليمي المتدني لألمهات وهى مرتفعة وسط )أمي( 0.19 .% األطفال المصابين باإللتهاب الرئوي الحاد أكثر عرضة لإلصابة بسوء التغذية 1.15 .%كما 14 أوضحت الدراسة إرتفاع نسبة اإلصابة باألسر التي أفرادها أكثر من 6 أفراد 3.19 .%أوضحت الد ارسة أن اإلصابة بسوء التغذية مرتفعة باألسر ذوي الدخل المنخفض (أقل من 450 جنية) ً بالظروف البيئية بما في ذلك تدني مستوى النظافة 7.11 .%يتأثر الحالة التغذوية أيضا واإلصحاح الذى يؤدي إلى اإلسهاالت المنقولة بواسطة الماء والطعام. يقل اإلصابة بسوء التغذية وسط األطفال الذين يتم إعطائهم التغذية التكميلية بعمر الستة أشهر 4.21.% الخالصة: كانت نسبة إنتشار سوء التغذية عالية وسط األطفال أقل من 18 سنة. لذلك، أوصت الدراسة بإعطاء إهتمام خاص بالتدخل للوقاية من سؤ التغذية، التشخيص والعالج المبكر لسوء التغذية، وأمراض الجهاز التنفسي واإلسهاالت
  • Item
    Epidemiology of pattern of eye diseases among Patients in Khartoum Teaching Eye Hospital- Khartoum State – 2018
    (University of Khartoum, 2019) Ayda Abdalla Abdalrhman Mustafa
    Abstract Background: Visual impairment and blindness are major causes of morbidity and have profound effects on quality of life. Globally, There were 285 million people with visual impairment; including 39 million were blind This descriptive hospital based study was conducted in Khartoum Teaching Eye Hospital– Khartoum State with an objective to study Epidemiology of visual impairment and blindness among patients in referral clinic. Materials and methods: The study covered all patients who were attending in referral clinic to obtain (532) patients. Data were collected using pre-prepared and pretested questionnaire, records and interview. Data were analyzed using SPSS version 21, and the associations between different variables were checked using X2 test at 95% confidence level. Results: The study showed that (44.4%) of patients have visual impairment, (19.5%) severe visual impairment and (15%) have blindness, visual impairment is more in women (59.8%) than men (40.2%). Age group (40-59 years) (26.3%) of patients. the majority of visual impairment due to refractive errors (19.5) and cataracts (12.8). Majority of blindness was due to cataract (9.8%) and glaucoma (2.3%), (56.7%) of patients has financial suffering, (22.9%) of patients illiterate, (70%) of patients unemployed, and (10%) of patients are smokers. The statistical showed a significant association between family history, smoking and associated diseases and visual impairment and blindness (P<0.000( Conclusion: A large group of patients have visual impairment and blindness .The uncorrected refractive error, cataract and glaucoma were found to be the major causes of visual impairment and blindness, the study recommended by health education and The availability and accessibility of eye care services, particularly cataract surgery and refraction services should be increased. مستخلص خلفية: الاعاقة البصرية والعمى من اكبر مسببات الامراضية ولديها اثرعميق على توعية الحياة عالميا 285مليون شخص مصاب بالاعاقة البصريةتشمل39 مليون مصاب بالعمى أجريت هذه الدراسة الوصفية في مستشفى الخرطوم للعيون - ولاية الخرطوم بهدف دراسة وبائيات ضعف البصر والعمى بين المرضى في عيادة الإحالة. المواد والطرق: غطت الدراسة جميع المرضى في عيادة الإحالة في مستشفى الخرطوم للعيونختات فترة الدراسة لتشمل (532) مريض . وتم جمع البيانات باستخدام استبيان أعد وأختبروالسجلات والمقابلة. وتم تحليل البيانات باستخدام الحزمة الاحصائية للعلوم لاجتماعية SPSS) (الإصدار 21 ، وتم فحص الارتباطات بين المتغيرات المختلفة باستخدام اختبار كاي (X2) بمستوى ثقة 95%. النتائج: أظهرت الدراسة أن(44.4%) من المرضى يعانون من ضعف البصر ، و 19.5% يعانون من ضعف البصر الحاد، و ( %15)يعانون من العمى, ضعف البصر أكثر لدى النساء (59.8%) منه في الرجال (40.2%). ومثلت الفئة العمرية (40 ـــ 59 سنة) (26.3%) النسبة الأكبر من المرضى. أيضا، وكانت غالبية إصابات ضعف البصر بسبب أخطاء الانكسار (19.5%) وإعتام عدسة العين ـــ الكتراكت ــــ (12.8%). أيضا، معظم حالات العمى كانت بسبب الكتراكت (9.8%) والجلوكوما (2.3%). ويعاني ((56.7% من المرضى من معاناة مالية بسبب الإعاقة البصرية، (22.9%) اميين, (70%) من المرضى لا يعملون كما أن (10%) من المرضى هم مدخنون. أظهرت الإحصائيات وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين (تاريخ العائلة ، ألامراض ذات الصلة و التدخين ) و ضعف البصر والعمى ((P<0.000 الخلاصة: مجموعة كبيرة من المرضى مصابين بالاعاقة البصرية والعمى خطأ الانكسار غير المصحح ، الكتراكت و الجلوكوما هي اهم العوامل الرئيسية المساهمة في ضعف البصر والعمى. وأوصت الدراسة بالتثقيف الصحي وتوفير خدمات رعاية العيون خاصة عمليات الكتراكت وتصحيح أخطاء الانكسار.
  • Item
    Epidemiology of Helicobacter Pylori among Adults Population in Al-Jeirf West area, Khartoum Locality, Sudan, 2018
    (University of Khartoum, 2019) Sarra Mahmoud Mohamed Mahmoud
    Abstract Background: Helicobacter pylori, is a Gram-negative bacterium, has persistently colonized the stomach of half of the human population, infections by H.pylori are thought to be due to direct human to human transmission through oral-oral, oral-fecal route or both. The prevalence of H.pylori infection worldwide is approximately 50%, the infection increases the risk of gastric cancer significantly. The objective of the study is to study the epidemiology of Helicobacter Pylori among adult’s population. Material and Methods: This descriptive cross-sectional community based study was conducted in Al-jerf West area, a sample size of 400 subject was determined using statistical formula, then distributed proportionally over (4) blocks and then over the different population segments. Data was collected using: a pre-prepared and pre-tested questionnaire to collect socio- demographic and health data, also ICT kits were used to determine and identify the prevalence of H.pylori throw taking blood and stool specimens for confirmation to H.pylori. Data were analyzed using Statistical Package for Social Sciences (SPSS) version 24. The association between different variables was checked using Chi-Square test, P value ≤ 0.05 was considered significant. Results : The study showed that the prevalence of infection with H. pylori was (21.5%) among adult population , a large group (42.3%) from infected population in the age group 18-30 years , (59.8%) of the infected were females, the majority ( 73.0%) of the population knew H.pylori, ( 19.5%) of the population knew the mood of transmission , (78.3%)of the population practiced hand washing after defecation , (53.8%) of the population practiced hand washing before eating , (35.0%) of the population buy food from street vendor , (57.5%) of the population drink water directly from taps , the majority (89.5%) of the population drink water from pots and the majority (76.5%) of the population clean the pots. The study showed that there was a statistical association between (occupation, family income, drinking water from pots, hand washing after defecation, hand washing before eating, buy food from street vendor form aside and H.pylori infection among adult population from another side with P values (0.01,0.000,0.000,0.000 ,0.01,0.04) respectively . The study showed no statistical relation between gender, age group, educational level, family size, drinking water from tap directly from aside and H.pylori infection among adult population from another side with P values (0.2, 0.2,0.1,0.4,0.2) respectively. Conclusion: The study concluded that there was a high prevalence of H.pylori among adult population especially among females and the age group 18-30 years, with many factors as: occupation, family income, water from pots, hand washing after defecation, before eating and buy food from street vendor. So based on the findings the study recommended that treatment of infected cases, health education program to increase the awareness of the population about the disease and to enhance the personal hygiene among adults and healthy life style. مستخلص الدراسة خلفية الدراسة :جرثومة المعدة تسببها بكتيريا سالبة لصبغة جرام، وهي موجودة كمستعمرات في معدة نصف السكان . وتنتقل من شخص لشخص عن طريق الفم أو البراز أو كلاهما. ويبلغ معدل إنتشار مرض جرثومة المعدة بحوالي 50 ٪ وسط السكان . والإصابة بجرثومة المعدة يزيد مخاطر سرطان المعدة. وتهدف الدراسة إلى دراسة وبائية مرض جرثومة المعدة وسط البالغين . منهجية البحث : نوع الدراسة وصفية مقطعية مرتكزة على مجتمع منطقة الجريف غرب وتم الحصول على عينة بمقدار 400 شخص بإستخدام المعادلة الإحصائية تم توزيع العينة بالنسبة والتناسب وفقا ً للحجم على أربع مربعات مختلفة للسكان. تم جمع البيانات بإستخدام استبيان تم إعداده وإختباره مسبقًا لجمع البيانات الديموغرافية والصحية . وأيضا تم إستخدام الإختبار المعملي بواسطة ICT لمعرفة إنتشار جرثومة المعدة بين السكان البالغين بأخذ(عينات الدم والبراز للتأكيد) . وقد تم تحليل البيانات بإستخدام الحزم الإحصائية للعلوم الإجتماعية SPSS الإصدارة 24. و تم إيجاد العلاقات بين المتغيرات المختلفة بإستخدام إختبار كاي المربع والقيمة الإحتمالية بإعتبار وجود علاقة إذا كانت ≥ 0.05. النتائج : أظهرت الدراسة أن مرض جرثومة المعدة كان (21.5 ٪) بين البالغين ، مجموعة كبيرة (42.3 ٪) من السكان المصابين في الفئة العمرية 18-30 سنة ، ويبلغ (59.8%) من الإناث (73.5%) يعرفون مرض جرثومة المعدة و (19.5%) يعرفون طرق إنتقال المرض ، (78.3) يغسلون الأيدي بعد التبرز ، ( 53.8%) يغسلون أيديهم قبل الأكل ، ( 35.0%) يشترون الطعام من الباعة المتجولين ، (57.5%) يشربون الماء مباشرة من الصنبور ،الأغلبية بنسبة (89.5% ) من السكان يشربون الماء من الأزيار و معظم السكان (79.5%) يقومون بتنظيف الأواني . كما أوضحت الدراسة وجود علاقة إحصائية بين (المهنة ، دخل الأسرة ، شرب الماء من أواني تخزين المياه ، غسل اليدين بعد التبرز ، غسل اليدين قبل تناول الطعام و تناول الطعام من الباعة المتجولين من جانب وعدوى البكتريا الحلزونيه من جانب آخر حيث أن القيمة الإحتمالية P (0.01 ، 0.00 ، 0.00 ، 0.00 ، 0.01 ، 0.04 ) على التوالي . كما أظهرت الدراسة عدم وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين الجنس ، الفئة العمرية ، المستوى التعليمي ، حجم الأسرة ، شرب المياه مباشرة من الصنبور من جهة وعدوى البكتريا الحلزونية من جهة آخرى حيث أن القيمة الإحتمالية ( 0.2 ، 0.2 ، 0.1 ، 0.4 ، 0.2 ) على التوالي . الخلاصة :خلصت الدراسة إلى إرتفاع معدل الإصابة بجرثومة المعدة بين السكان البالغين وإن الإصابة بين الإناث أكثر في الفئة العمرية (18-30 سنة) ، و أن هناك عدة عوامل تؤدي للإصابة بالمرض مثل (المهنة ، دخل الأسرة ، شرب المياه من أواني تخزين المياه ، غسل اليدين بعد التبرز و قبل الأكل و تناول الطعام من الباعة المتجولين ). و إستناداً على النتائج أوصت الدراسة بمعالجة الحالات المصابة و تأكيد أهمية برامج التثقيف الصحي لزيادة وعي السكان بالمرض وتحسين النظافة الشخصية للبالغين و تبني نمط حياة صحي
  • Item
    Epidemiology of Breast Cancer among Outpatients Attending Radiation and Isotopes Center Khartoum from June - September 2017
    (University of Khartoum, 2019) Salma Yahia Ibrahim Mahmoud
    Abstract: Background: Breast cancer is considered the most common type of cancer among women both in the developed and developing world .It occurs when the cells lining the breast lobules or ducts divide abnormally and out of control. Methods: Descriptive cross-sectional institutional based study was conducted with an objective to study the epidemiology of breast cancer among outpatients. A sample size (331) outpatient was obtained by total coverage for outpatients attending Radiation and Isotopes center Khartoum over a period of three month (June2017 to September 2017). Data were collected using questionnaire and analyzed by using SPSS version 20. Results: The study revealed the frequency of breast cancer was (14.7%) from general cancer cases.The current study showed that (45%) of cases are in Khartoum state, with outpatients representing (99.7%) females. (52.6%) of cases reported for the age group (46-60) years, about (43.5%) blood group (O+). The study showed that the actual number (64.4%) of women experienced menarche at age between(12-14)year, addition to (55.5%)were married, Moreover study showed that (52.5%)of outpatients graduate and post graduate, and (48.6%) house wife's. The study showed that (59%) their family members category (6-9),most of outpatients (85.5%) have children, greater part (82.4%) their number of children from (3-6).On top of that (92.9%) practicing breast feeding , additionally (36.6%) contraceptive users. as well as(16.3%)with family history of breast cancer . Study showed that (61%) were detected disease accidently, Also study showed that (45.3%) know self-examination practice, and (65.5%) know about disease. Study showed that (71.6%) not able to cover the cost of treatment, while (75.5%) of treatment support by health insurance and zakat . Conclusion: The frequency of breast cancer was (14.7%) compared with others types of cancer. The study recommended encouragement of self-examination and early detection of cases through effective health education programs addition to implementation of counseling. ملخص الدراسة: خلفية : يعتبر سرطان الثدي النوع الأكثر شيوعا من السرطانات بين النساء في العالم المتقدم والنامي و يحدث عندما تنقسم الخلايا المبطنة لفصوص أو قنوات الثدي بشكل غير طبيعي وخارجة عن السيطرة . الطريقة : تم إجراء هذه الدراسة الوصفية المقطعية الموحدة بمركز الخرطوم للعلاج بالأشعة والطب النووي بهدف دراسة وبائية سرطان الثدي بين مرضى العيادة الخارجية تم الحصول علي حجم العينة (331) من خلال التغطية الشاملة لمرضى العيادة الخارجية الذين حضروا لمركز الخرطوم للعلاج بالأشعة والطب النووي علي مدي فترة ثلاثة اشهر (يونيو – سبتمبر 2017) , تم جمع البيانات باستخدام الاستبيان وتحليلها باستخدام برنامج التحليل الإحصائيSPSS الإصدار 20 . النتائج: أظهرت الدراسة أن معدل انتشار سرطان الثدي كانت (14.6%) من حالات السرطان العامة .كما أظهرت الدراسة الحالية أن حوالي(45%) في ولاية الخرطوم ,حيث مثلت العيادة الخارجة (99.7%)من النساء , (52.6%) من الحالات المبلغ عنها في الفئة العمرية (46-60)سنة , وحوالي (43.5%) يجملون فصيلة الدم ( (o+ . أوضحت الدراسة ان (64.4%) من النساء بلغن الحيض في سن مابين (12-14) سنة وان (55,5%) متزوجات ,كما بينت الدراسة ان (52.5%) من المرضي الخارجين تعليمهم جامعي و فوق الجامعي , (48.6%) ربات منازل . وأظهرت الدراسة أن ( 95%) من المرضي الخارجين عدد أفراد أسرهم من (6 – 9) فرد , وان (86.6%) لديهم أطفال . والعدد الأكبر(62.4%) عدد الأطفال لديهم من (3 – 6) ’ علاوة على ذلك فان معظمهن (92.9%) مارسن الرضاعة الطبيعية , إضافة إلي أن (36.6%) استخدمن وسائل منع الحمل , وكذلك (16.3%) لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي . أظهرت الدراسة (61%) تم اكتشاف المرض لديهم عن طريق الصدفة, كما أظهرت الدراسة أن (45.3%) يعرفون الفحص الذاتي .و( 5.65 % ) يعرفون عن المرض. أظهرت الدراسة أن (71.6%)غير قادرين علي تغطية تكاليف العلاج ,بينما (75.5%)من دعم العلاج يتم عن طريق التامين الصحي والزكاة. الخلاصة:بلغت نسبة انتشار سرطان الثدي (14.7%)مقارنة بالأنواع الأخرى من السرطان , أوصت الدراسة بتشجيع الفحص الذاتي و الكشف المبكر عن الحالات من خلال برامج التثقيف الصحي الفعالة إضافة إلي تطبيق الإرشاد النفسي .
  • Item
    Modeling of Acacia seyal var seyal Volume, Above-Ground Biomass and Carbon Estimation Using Field-based and RADAR Remotely Sensed Data, Central Sudan
    (University of Khartoum, 2021-02) Anwar Sid Ahmed Mohamed Abd Alla
    Abstract Title research: Modeling of Acacia seyal var seyal Volume, Above-Ground Biomass and Carbon Estimation Using Field-based and RADAR Remotely Sensed Data, Central Sudan. Student Name: Anwar Sid Ahmed Mohamed AbdAlla Degree: Ph.D. in Environmental Studies Acacia seyal is the most dominant tree species in Sudan with significant economic, social and environmental values. Development of methodologies to estimate the species wood volume, biomass and carbon contents is important for sustainable management in the context of reducing emission from deforestation and forest degradation. This study investigated the relationships of A. seyal trees volume with trees; biomass and carbon content using field-based measurements and RADAR backscatter, and to estimate tree form factor, wood density and carbon ratios. The field data was collected from Wad-Elbasir and Okalma forests in Elgadrif and Sinnar States, respectively. Compartments in Wad-Elbashir forest contains of trees with deferent age-groups and stocking density. In the two forests, Systematic sample plots were determined and tree height (Ht), stump diameter (STD), diameter at breast height (DBH) were measured. In addition, RADAR backscatter of Sentinel 1A C band (VV, VH polarization), PALSAR and ALOS 2 L band data (HH, HV polarization) was obtained and analyzed to test their sensitivity to the tree volume, DBH and Ht. Then land cover maps were created using Sentinel 1A. In Okalma Forest trees volume was retrieved from ALOS2 data using water Cloud Model. Furthermore, twenty representative sample plots representing groups of A. seyal tree ages (range of 5–29 years) in Wad-Elbashir Forest were determined. A representative tree per plot was felled, sectioned into logs and measured, and then form factor and tree volume were calculated. Wood sections per log and branches were taken to the laboratory to estimate wood density and carbon fraction (CF) in the laboratory, and then dry above-ground wood biomass and carbon content (CC) were calculated. The statistical analysis of the data included Analysis of variance and regression to test differences interrelationships based on adjusted coefficient of determination (R2) and P values. The relationships included tree volume, STD, DBH, above ground biomass and CC. The findings revealed tree age has significant effect (P = 0.027) on tree form factor. In the two sites, the relationships of STD, DBH and Ht with tree volume was significant (P<.0001) and strong. The R2 for STD, DBH, and Ht with tree volume is 0.99, 0.88, 0.62 respectively in Wad Elbashir; and 0.97, 0.98, and 0.58 in Okalma. The mean wood density is 0.76 gm/m3, without differences between stem and branches, while tree age had significantly affect stem wood density (P = 0.0002). Relatively strong relationships exist between tree above ground biomass and STD (R2=0.63), DBH(R2=0.51) and Ht (R2=0.67). Tree age has significant effect (P=0.0001) on stem CF with higher value associated with stem CF (0.43), and the CF of stem CF is higher than the branches (0.42). The relationship of tree CC as related to the volume, STD, DBH and Ht is highly significant (P<.0002) with R2 of 0.99, 0.65, 0.51 and 0.69, respectively. In Wad Elbashir forest Sentinel 1A and ALOS PALSAR (cross polarization) acquired during the dry season showed good fit of relationship with tree volume (R2= 0.56 and R2= 0.70), and the relationships are insignificant during the wet season and with the liked-polarization during the wet and dry seasons. Contrary to DBH, Ht showed a strong relationship (R2= 0.60) with sigma-naught for ALOS PALSAR. In Okalma ALOS 2 HH showed relatively strong relationship with tree volume (R2= 0.54) compared to HV (R2= 0.49), and lower R2 values obtained between trees volume and Sentinel 1A when, cross and liked polarization assessed (R2= 0.39 and R2= 0.35) for σ° VV and σ° VH respectively. In addition, Ht is strong correlated with sigma-nughtfor σ° HH , σ° HV, σ° VV and σ° VH (R2= 0.73, R2=0.72, R2=0.62 and R2=0.66, respectively).Also, using Water Cloud Model with gaps (constant β) doesn’t correctly estimate the tree volume. When β varies according to the backscattering coefficient it was found that, the 1st degree function overestimated high tree volume values and the 2nd degree provided appropriate estimations. The semi empirical model (Extended Water Cloud Model) has successfully mapped the forest volume. In general, the Findings suggests that STD is a predictor for A. seyal tree volume and also could serve as substitute to DBH, and an indicator for both DBH and Ht. Additionally,tree volume is an indicator for above-ground biomass and CC in Wad Elbashir forest reserve. Also, it is concluded that RADAR data acquired during the dry season has relationship with the tree biophysical parameters and can used for retrieval these parameters in A. seyal plantation and natural stands. EWCM techniques and equations obtained using L-band liked polarization data can be used to map the spatial distribution of above-ground biomass and carbon in dry land forest. Keywords: tree volume, form factor, Diameter at Breast Height (DBH); Stump diameter, Tree Height; Wood Density, Tree Carbon, ALOS PALSAR, Sentinel 1, Water Cloud Model المستخلص عنوان البحث: نمذجة حجم اشجار الطلح والكتلة الحيوية فوق الأرض وتقدير الكربون باستخدام البيانات الميدانية وبيانات الرادار المستشعرة عن بعد، وسط السودان. اسم الطالبة: أنوار سيد أحمد محمد عبدالله الدرجة: دكتوراه في الدراسات البيئية الطلح هو أكثر أنواع الأشجار إنتشارًا في السودان، وهو متعدد الأغراض وله قيم إقتصادية وإجتماعية وبيئية مهمة. هناك حاجة إلى تطوير منهجياتٍ للتقدير الدقيق لحجم الغابات والكتلة الحيوية ومحتوى الكربون من أجل الإدارة المستدامة التي تشمل الحد من الإنبعاثات الناتجة عن إزالة الغابات وتدهورها. الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو تطوير العلاقات لتقدير حجم الشجرة والكتلة الحيوية والكربون باستخدام القياسات الميدانية في غابة ود البشير في شرق السودان واختبار حساسية أشعة الرادار المرتدة لحجم الشجرة وكذلك تقدير العوامل الهامة لمعامل شكل الشجرة وكثافة الخشب ونسب الكربون. تم جمع بيانات الاشجار من غابة ود البشير المزروعة بولاية القضارف وغابة أوكالما الطبيعية في ولاية سنار. تحتوي غابة ود البشير على أشجارٍ ذات كثافة مختلفة وأعمارٍ متنوعةٍ. في الموقعين تم تحديد نماذج العينة المنهجية وتم قياس طول الاشجار (Ht) والقطر عند إرتفاع الصدر (DBH) و قطر الجذع (STD). لاختبار حساسية التشتت المرتد للرادارRADAR لحجم الشجرة، تم استخدام بيانات النطاق L (الإستقطاب HH،HV) من نطاق بيانات ALOS PALSAR و ALOS 2 و C استقطاب VV و VH Sentinel 1A وتحليلها. و تم إنتاج خرائط الغطاء الأرضي باستخدام بيانات Sentinel 1A. في غابة اوكالما، تم حساب حجم الاشجار باستخدام بيانات ALOS2 وwater Cloud Model. في غابة ود البشير، تم إختيار عشرين مخططاً نموذجياً تمثل مجموعاتٍ من اشجار الطلح ذات أعمارٍ متنوعةٍ تتراوح من 5 أعوام إلى 29 عامًا، وتم قطع خمس شجرات ممثلةٍ لكل مجموعةٍ. تم تقسيم الشجرة إلى أجزاءٍ لتحديد عامل شكل الشجرة ثم تم حساب حجم الشجرة. بالإضافة إلى ذلك، تم تحديد كثافة الخشب وجزء الكربون في المختبر، وتم حساب الكتلة الحيوية للخشب الجاف ومحتوى الكربون. تم إجراء تحليل التباين بين الفئات العمرية وإجراءات الإرتداد لاختبار العلاقات المتبادلة. تم إجراء المقارنة على أساس قيم R2و P المعدلة لنماذج الإرتداد المترابطة. . وفقًا لذلك، تم تقييم العلاقات بين حجم الاشجار، STD، DBH، الكتلة الحيوية فوق سطح الارض و محتوي الكربون. أظهرت النتائج تأثيراً كبيراً (P = 0.027) لعمر الشجرة على معامل شكل الشجرة. في الموقعين، كان الإرتداد لعلاقات قطر الجذع والقطر عند إرتفاع الصدر وإرتفاع الشجرة مع حجم الشجرة كبيراً وقوياً (P <.0001) . معامل التحديد (R2) لقطر الجذع = 0.99، للقطر عند إرتفاع الصدر= 0.88، في غابة ود البشير. بينما في الموقع 2 كان معامل التحديدR2= 0.97 لقطر الجذع و0.98 للقطر عند إرتفاع الصدر. أظهر ارتفاع الشجرة قيمةً أقل نسبيًا حيث كانت R2= 0.62، في غابة ود البشي و 0.58 في غابة اوكالما. كانت كثافة الخشب المتحصل عليها في هذه الدراسة 0.76 جم / م3، مع عدم وجود فروق معنوي بين الساق والفروع. كما كان لعمر الشجرة تأثير كبير على كثافة خشب الساق (P= 0.0002). توجد علاقات قوية نسبيًا بين الكتلة الحيوية فوق الأرض وقطر الجذع (R2= 0.63)، والقطر عند إرتفاع الصدر (R2= 0.51) وإرتفاع الشجرة (R2= 0.67). أيضًا، وجد لعمر الشجرة تأثير كبير (P= 0.0001) على نسبة الكربون في الساق CF (0.43) بقيمة أعلى مرتبطة بنسبة الكربون الجذعي (0.43)، وكانت متوسطات نسب الكربون في الساق في جميع الفئات العمرية دائمًا أعلى من متوسطات نسب الكربون في الافرع (0.42). تم إجراء تحليلا لإرتداد لمحتوى الكربون الشجري (Cc) فيما يتعلق بالحجم، قطر الجذع، قطر الشجرة عند إرتفاع الصدر وإرتفاع الشجرة ووجد تأثير معنوي (P< 0.0002) لحجم الشجرة و (P> 0.0001) للعوامل الثلاثة الأخرى و R2= 0.99 و 0.65 و 0.51 و 0.69 على التوالي. أظهر الإستقطاب المتقاطع في الغابة المزروعة علاقة قوية مع حجم الشجرة (R= 0.56 و 0.70) بالنسبة إلى Sentinel 1A و ALOS PALSAR المكتسبة على التوالي خلال موسم الجفاف، بينما لم تكن هناك علاقات بين هذه العوامل والبيانات المكتسبة خلال موسم الأمطار أو بالإستقطاب المتماثل. أظهر إرتفاع الشجرة علاقة قوية (R2= 0.60) مع σ ° لبياناتALOS PALSAR، بينما لم توجد علاقة مع قطر الشجرة. في الغابة الطبيعية. أظهر HH ALOS 2 علاقةً قويةً نسبيًا مع حجم الأخشاب(R2= 054) مقارنة ب HV (R2= 0.49) ، وقيمR2 المنخفضة التي تم الحصول عليها بين حجم الخشب وSentinel 1 (R2= 0.39 و 0.35) للإستقطابσ ° VV وσ ° VH على التوالي. لم يتم العثور على علاقات بين σ ° وقطر الشجرة عند إرتفاع الصدر(DBH ) في كل أنواع الإستقطاب. على نحوٍ مغاير، وجد إرتباط قوي بينσ ° وإرتفاع الشجرة (R2= 0.73، 0.72 ، 0.62، 0.66)، للإستقطابσ ° HH، HV، VV و VH على التوالي. أظهرت النتائج أيضًا أن استخدام نموذج سحابة المياه Water Cloudمع الفجوات (ثابتβ) لا يؤدي إلى تقدير حجم الأخشاب بشكلٍ صحيحٍ. عندما تتفاوت β وفقًا لمعامل التشتت المرتد، فقد وجد أن تقديرات حجم الخشب بواسطة دالة الدرجة الأولى كانت عالية جدًا والتقديرات بواسطة دالة الدرجة الثانية كانت مناسبةً. تم إستخدام النموذج شبه التجريبي (نموذج سحابة المياهwater cloud الممتد) بنجاحٍ لإعداد خرائط الغابة. أظهرت نتائج هذا البحث أنّ قطر الجذع يُعتبر مؤشرًا جيدًا لحجم شجرة الطلح A.seyal ويمكن أيضًا أن يكون بديلاً للقطر عند إرتفاع الصدر وارتفاع الشجرة ويمكن إستخدامُه كمؤشرٍ جيدٍ لكل منالقطر عند إرتفاع الصدر DBH وإرتفاع الشجرة Ht لاشجار الطلح في كلا الموقعين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إستخدام حجم الشجرة كمؤشرٍ لمحتوى الكربون الشجري في غابة ود البشير. أيضًا، يمكن إستنتاج أن بيانات الرادار RADAR التي تم الحصول عليها فقط في موسم الجفاف لها علاقة بالعوامل الفيزيائية الحيوية للأشجار. يمكن إستخدامالإستشعار من بعد للحصول على حجم الشجرة والمتغيرات الفيزيائية الحيوية الأخرى للأشجار في كلٍ من أشجار الطلح المزروعة والغابات الطبيعية. يمكن إستخدام تقنيات ومعادلات EWCM التي تم الحصول عليها بإستخدام بيانات الإستقطاب المزدوج على النطاق L لرسم خرائط التوزيع المكاني للكتلة الحيوية والكربون في غابات الأراضي الجافة. الكلمات المفتاحية: حجم الشجرة، عامل الشكل، القطر عند إرتفاع الصدر (DBH) ؛ قطر الجذع، إرتفاع الشجرة؛ كثافة الخشب، كربون الشجرة،ALOS PALSAR،Sentinel 1، نموذج سحابة المياه