Orthodontic&Pedodontic & Preventive Dintistry

Permanent URI for this collection

Browse

Recent Submissions

Now showing 1 - 5 of 35
  • Item
    Perception of Facial Profile Esthetics among a Sudanese Sample
    (University of Khartoum, 2020) Tamer Azhari Ali Mohammed Ahmed
    Abstract Background: In today's societies a great emphasis is placed on esthetics and physical attractiveness. It has been shown that esthetics is the most common cause people seek orthodontic treatment. Many have tried to define facial attractiveness but the general concepts kept changing. Racial and environmental factors may influence how people perceive beauty and this perception can differ from an orthodontist's point of view. The aim of this study is to investigate the facial profile preference among a Sudanese sample. Materials and Methods: This is a descriptive cross sectional study that included 273 Sudanese adults (136 male and 137 female), 206 were laypeople, 56 were dental students in their final year and 11 orthodontists. The participants were asked to rank digitally manibulated profile pictures constructed from a male and female orthognathic profiles by changing the anteroposterior skeletal and dental relationships. The ranking scores were calculated and statistical analyses were used to compare the different groups of participants. Results: The male profile (M7) and the female profile (F1) which represent Sudanese normal profile photos were considered the most attractive profiles by the study sample, while the maxillary retrusion profiles of the male and female subjects (M2 and F6) were perceived to be the least attractive with the scores 7.9 and 7.6 respectively. Significant difference was found between the orthodontists group and laypeople in the scores given to the male straight profile (M1) (P 0.005) and mild bimaxillary detoalveolar protrusion profiles (P 0.001). When compared to the students group, laypeople gave significantly different scores to the male profile with maxillary retrusion (P 0.002) and both male and female profiles with maxillay protrusion (P < 0.001) . Conclusion: Profiles with mild bimaxillary proclination were perceived to be the most attractive for male and female. Followed by the straight orthognathic profile. Class III profile due to retrugnathic maxilla was considered the least attractive for both male and female photographs. مستخلص الدراسه خلفيه: في مجتمعات اليوم ، يتم التركيز بشكل كبير على الجوانب الجمالية والجاذبية البدنية ، وقد ثبت أن هذا هو السبب الأكثر شيوعًا الذي يسعى من أجله المرضى إلى علاج تقويم الأسنان. حاول الكثيرون تحديد مفهوم جاذبية الوجه ولكن المفاهيم العامة ظلت تتغير مع الوقت. قد تؤثر العوامل العرقية والبيئية على كيفية إدراك الناس للجمال ويمكن أن يختلف هذا التصور عن وجهة نظر اختصاصي تقويم الأسنان. كان الهدف من هذه الدراسة هو التحقيق في تفضيل ملامح الوجه الجانبيه لدى عينة من السودانيين. المواد والأساليب: كانت هذه دراسة مقطعية وصفية شملت 273 من البالغين من السودانيين (136 من الذكور و 137 من الإناث) 206 من الأشخاص العاديين, 56 من طلاب طب الأسنان في عامهم الدراسي الأخير و 11 من أطباء تقويم الأسنان. طُلب من المشاركين ترتيب الصور الشخصية الجانبيه المُعالجة رقميًا والمبنية من ملامح الصور الجانبيه لذكر وانثى عن طريق تغيير العلاقات بين الهيكل العظمي والأسنان. تم حساب درجات الترتيب واستخدمت التحليلات الإحصائية لمقارنة المجموعات المختلفة من المشاركين. النتائج تم اعتبار الملف الشخصي للذكور (M7) والملف الشخصي الأنثوي (F1) اللذين يمثلان صور البروفايل السودانية العادية الأكثر جاذبية من قبل عينة الدراسة ، في حين تم إدراك ملامح ارتداد الفك العلوي للذكور والإناث (M2 و F6) الأقل جاذبية مع الدرجات 7.9 و 7.6 على التوالي. تم العثور على فرق كبير بين مجموعة أطباء تقويم الأسنان والأشخاص العاديين في الدرجات المعطاة للملف الشخصي الذكري المستقيم (M1) (P 0.005) وملامح النتوءات الخفيفة ثنائية الفك (P 0.001). عند المقارنة بمجموعة الطلاب ، أعطى الأشخاص العاديون درجات مختلفة بشكل كبير عن المظهر الجانبي للذكور مع ارتداد الفك العلوي (P 0.002) وملامح الذكور والإناث مع بروز الفك العلوي (0.001 P <). خلاصه : ينظر السودانيين إلى الملامح التي تحتوي على بروز معتدل في العظم السنخي والاسنان الاماميه في الفكين العلوي والسفلي على انها الأكثر جاذبية للذكور والإناث. تليها الملامح التي يعتبر فيها المظهر الجانبي للوجه مستقيما. يعتبر المظهر الجانبي للوجه الذي يوجد به تأخر في الفك العلوي الأقل جاذبية لكل من الصور الفوتوغرافية للذكور والإناث.
  • Item
    Association Between Black Stain and Dental Caries Experience Among 6 to 12 Years of Age children In Dar AL Salam Almagarba, Khartoum State, Sudan. 2019
    (University of Khartoum, 2019) Mohira Ezzeldin Ibrahim Nogd Allah
    ABSTRACT Background: Black Stain is a dark line or an incomplete coalescence of dark dots formed on the cervical third of the tooth and following the contour of the gingival margin, firmly attached to the tooth surface. Black stain is a common finding in children; however, it can be also seen in adults. Some studies suggested an association between black stain and low caries prevalence. Aim: This study was conducted to evaluate the association between black stain and caries experience among 6-12 years old children in Dar Al Salam Al Magarba, Khartoum state, Sudan and to identify the percentage of caries- free children according to gender. Subjects and Methods: This is across sectional community based study. A total of 384 children 6-12 years old were included. Each child was examined in his house while seated on an ordinary chair in an upright position using natural day light. For examination a dental mirror and an explorer were used for each child using the World Health Organization criteria for caries diagnosis and Koch index for black stain and the mother of sample children were interviewed using a questionnaire. Fisher Exact test was used to test the association between Black stain and Caries with other Variables. T test was used to test the Association between Black Stain and Dental Caries. Results: Black stain was observed in 15.8% of the children. The mean ± standard deviation of DMFT index for children with or without black stains was 0.1 ± 0.6 and 0.4± 0.9 respectively. The mean ± standard deviation of dmft index for children was 1.7± 2.2 and 3.7± 3.1 respectively. There was statistically significant difference in caries prevalence among children with and without black stain. (P value for DMFT and dmft were 0.02 and 0.00 respectively). Caries- free male children were 141(44.9%), 27 (36.5%) for DMFT and dmft respectively and caries free female children were 173(55.1%), 47 (63.5%) respectively for DMFT and dmft as well. Conclusion: The prevalence of black stain in this community-based study was 15.8%. Black stain was associated with lower dental caries experience (lower DMFT and dmft indices). The percentage of caries among female children was lower than male children (55.1%, 63.5% and 44.9%, 36.5% for DMFT and dmft) respectively. المستخلص المقدمة: الصبغة السوداء هي عبارة عن خط داكن او اتحاد غير كامل من النقاط الداكنة المتكونة على الثلث الاسفل من سطح السن وتتبع محيط حافة اللثة وتلتصغ بشدة بسطح السن. تعتبر الصبغة السوداء شائعة عند الاطفال,ومع ذلك يمكن ان ترى عند البالغين. اقترحت بعض الدراسات وجود علاقة بين الصبغة السوداء وقلة انتشار التسوس. الهدف من الدراسة: اجريت هذه الدراسة لتقييم العلاقة بين الصبغة السوداء في الاسنان ومعدل التسوس لدى اطفال منطقة دار السلام المغاربة,ولاية الخرطوم ,السودان . وتحديد نسبة الاطفال الذين لم يتعرضو للتسوس على حسب الجنس. المنهجية: شملت هذه الدراسة 384 طفل تتراوح اعمارهم بين السادسة والاثناعشر عاما .تم اجراء الكشف على كل طفل بمنزله اثناء جلوسه على كرسي عادي بوضع رأسي باستخدام ضوء النهار الطبيعي.للفحص تم استخدام مرآة اسنان ومستكشف لكل طفل. تم اجراء الفحص باستخدام معايير منظمة الصحة العالمية لتشخيص تسوس الأسنان وفهرس كوخ لتشخيص الصبغة السوداء. واجريت مقابلات مع امهات اطفال الدراسة باستخدام استبيان. تم استخدام اختبار فيشر الدقيق لاختبار الارتباط بين الصبغة السوداء والتسوس مع متغيرات اخرى.كما تم استخدام اختبار t لاختبار العلاقة بين الصبغة السوداء وتسوس الاسنان . النتائج :لوحظ وجود الصبغة السوداء في 15.8% من الاطفال .كان متوسط معدل تسوس الاسنان لمؤشر DMFT للاطفال الذين يعانون من الصبغة السوداء او بدونها 0.1±0.6.و 0.4± 0.9 على التوالي. كما وجد ان معدل تسوس الاسنان لمؤشر dmft للاطفال الذين يعانون من الصبغة السوداء او بدونها هو 1.7±2.2 و3.7±3.1 على التوالي. عند مقارنة انتشار التسوس لدى اطفال الصبغة السوداء والاطفال من غير الصبغة السوداء يظهر فرق احصائي واضح (القيمة الاحتمالية لمؤشر DMFT و dmft هي 0.02و0.00 على التوالي ).بلغ عدد الاطفال الذكور الذين لم يتعرضو للتسوس 141(44,9%),27(36,5%) لمؤشر DMFT وdmft على التوالي.وبلغ عدد الاطفال الاناث الذين لم يتعرضو للتسوس 173(55,1%),47(63,5%) لمؤشر DMFT وdmft على التوالي. الخلاصة : نسبة انتشار الصبغة السوداء في هذه الدراسة المجتمعية بلغت 15,8%.ارتبطت الصبغة السوداء بانخفاض معدل التسوس لدى الاطفال (انخفاض DMFT و ( dmft..كما وجدت نسبة التسوس في الاطفال الاناث اقل من الاطفال الذكور (55.1%,63.5%,44.9%,36.5% لتسوس الاسنان الدائمة واللبنية) على التوالي
  • Item
    Correlation Between Cranial Base Morphology and Skeletal Maloclusion in a Sample of Sudanese Orthodontic Patients
    (University of Khartoum, 2019) Alaa Abd Elgadir Ahmed Tatay
    Abstract Background: The cranial base supposed to play a significant role in determining the degree of mandibular prognathism and classification of malocclusion. This study designed to evaluate the relationship between the cranial base morphology and jaw base in a sample of Sudanese orthodontic patients. Methods: This Cross sectional study involved 120 pretreatment lateral Cephalogram from university of Khartoum orthodontic department archive (60 males, 60 females, age (18.3 ± 4.3 years), the sample was classified into 3 sagittal malocclusion groups (40 individuals each) according to the ANB angle. A cephalometric analysis of the study variables of the cranial base (NSBa, N-S, S-Ba, N-Ba) and jaws bases (SNA, SNB, ANB, A-Co, Gn-Co) was carried out using cephalometric analysis Software (vista Dent OCTM – version 4.2.61 (177) 2006 – GAC International), the morphological characteristics of the cranial and jaw bases in the three groups were compared using One-way ANOVA test and Pearson’s coefficient correlation analysis. Results: Cranial base angle and cranial base lengths did not show significant differences between the main classes of malocclusion studied (P=0.106). Jaw size was statistically significant different between the 3 groups, longer maxilla was found in Class II group and the mandible was longer in Class III group. Strong significant relation was found between SNA, SNB and NSBa in the three groups (P˂0.01). Positive correlation was found between cranial base lengths and maxillary and mandibular lengths among the three groups (P˂0.01). Conclusion: Cranial base angulation and lengths has no major role in development of malocclusion. المستخلص الخلفية: يلعب قاع الجمجمة دور مهم في تحديد العلاقة بين الفكين العلوي و السفلي و درجة سؤ الاطباق تهدف الدراسة الحالية الى معرفة الع لاقة بين قاع الجمجمة و درجة سؤ الاطباق لدى مرضى تقويم الاسنان السودانيين . طريقة البحث : تم اختيار 120 صورة اشعة جانبية هيكلية للوجه (60 ذكر,60 انثى) من ارشيف قسم تقويم الاسنان بجامعة الخرطوم ,تم تقسيم العينة الى ثلاث اقام فكية اعتمادا على زاوية ANB تم عمل القياسات على كل صورة باستخدام برنامج(vista Dent OCTM – version 4.2.61 (177) 2006 – GAC International) لقياس زاوية و اطوال قاع الجمجمة و قياس طول و درجة بروز الفكين و من ثم استخدام اختبار بيرسون للعلاقة المترابطة الاحصائي لتحديد العلاقة بين ابعاد قاع الجمجمة و بروز الفكين في الاقسام الفكية الثلاثة. النتائج:1. اشارت النتائج الى عدم وجود علاقة قوية بين زاوية و اطوال قاع الجمجمة في الاقسام الفكية الثلاثة . 2. زاوية SNA و SNB, تتناسب عكسيا مع زاوية قاع الجمجمة في الاقسام الفكية الثلاثة. 3.يتناسب الطول الامامي و الخلفي و الكلي لقاع الجمجمة مع طول الفك العلوي و السفلي في الاقسام الفكية الثلاثة. الخلاصة: لا توجد علاقة قوية بين زاوية و طول قاع الجمجمة مع درجة بروز الفكين في الاقسام الفكية الثلاثة .
  • Item
    Applicability of Tooth Size Prediction Methods in Sudanese Adolescents
    (University of Khartoum, 2020) Rawan Mohielddin Ahmed Doush
    Introduction: Prediction of the sum of permanent canine and premolars is an essential issue during the mixed dentition age. The aims of this study were to test the applicability of the methods proposed by Tanaka and Johnston, Bernabe and Floris-Mir and Melgaco et al. in Sudanese children; and to propose new prediction equations, if required, using the best combination of the teeth. Methods: Dental casts were obtained from 120 Sudanese children (60 males and 60 females) aged 13–17 years (mean = 14.8 years; SD = 1.00 years). Mesiodistal tooth widths were measured to 0.01 mm using sliding caliper with a Vernier scale. Paired and independent student’s t-tests were used to determine the differences in the contralateral sides and genders, respectively. Paired student’s t-test was used to compare the actual SPCP with the predicted ones. Correlation and linear regression analyses were performed. Results: No statistically significant differences were observed between the contralateral sides, whereas, the genders had differences. Statistically significant differences were found in all the prediction methods, except in the mandibular arch of males for Tanaka and Johnston’s method. All the methods overestimated the actual sum of permanent canine and premolars. Therefore, sum of the mandibular permanent lateral incisors and first molars was the best predictor, with moderate correlation and determination coefficients (r = 0.557 - 0.690 and r2 = 0.288 - 0.477, respectively). Conclusions: A limitation was found in the application of the methods proposed by Tanaka and Johnston, Bernabe and Floris-Mir and Melgaco et al. Therefore, new prediction equations with more accuracy were proposed for Sudanese children. مقدمة: التنبؤ بمحصلة العرض السني للانياب الدائمة و الضواحك غير البازغة اثناء فترة الاسنان المختلطة يعتبر امر هام للتشخيص و العلاج الصحيحين. التصميم: دراسة تحليلية مستعرضة. الاهداف: اختبار صلاحية تطبيق معادلات تاناكا و جونسون, بيرنيب و فلوريس مير و ميلجاكو و مساعديه للتنبؤ بمحصلة العرض السني للانياب الدائمة و الضواحك غير البازغة في عينة من الأطفال السودانيين, و انشاء معادلات تنبوئية جديدة اذا تطلب الامر. طريقة البحث: الدراسة تشمل عينة لقوالب سنية اخذت من 120 طفل سوداني (60 ذكر و 60 انثى, اعمارهم 13-17 سنة). تم قياس العرض السني باستخدام مقياس رقمي. تم اجراء مقارنة احصائية للعرض السني بين جهتي الفك و الجنسين. تم اجراء مقارنة احصائية بين القيمة التنبوئية و القيمة الفعلية لمحصلة العرض السني للانياب الدائمة و الضواحك. ايضا, تم اجراء التحليل الارتباطي و الانحساري. النتائج: لا يوجد فرق احصائي للعرض السني بين جهتي الفك, بينما وجد فرق بين كلا الجنسين. وجد فرق احصائي بين القيمة التنبوئية و الفعلية لمحصلة العرض السني للانياب الدائمة و الضواحك, حيث زادت كل الطرق من القيمة الفعلية, فيما عدا الفك السفلي للذكور عند تطبيق معادلات تاناكا و جونسون. لذلك, تم صياغة معادلات تنبوئية جديدة بمعايير اكثر دقة باستخدام محصلة العرض السني للقاطع الثاني و الضرس الاول في الفك السفلي للتنبؤ بمحصلة العرض السني للانياب و الضواحك الدائمة, حيث تراوح معامل الارتباط ما بين 0.557-0690, و معامل الانحسار ما بين 0.288-0.477. لا يوجد فرق بين القيمة التنبوئية و القيمة الفعلية لمحصلة العرض السني للانياب و الضواحك الدائمة بالنسبة للمعادلات التنبوئية الجديدة الخاصة بهذه الدراسة. الاستنتاجات: اظهرت النتائج محدودية تطبيق معادلات تاناكا و جونسون, بيرنيب و فلوريس مير و ميلجاكو و مساعديه للتنبؤ بمحصلة العرض السني للانياب الدائمة و الضواحك غير البازغة. لذلك, تم تطوير معادلات تنبوئية جديدة اكثر دقة لتطبق على الاطفال السودانيين.
  • Item
    Applicability of Expansion Indices in Sudanese Adolescents
    (University of Khartoum, 2020) Hiba Abdulhafeez Mohamed Ibrahim
    Background: The expansion indices provide useful diagnostic aid in cases for dental arch expansion. The purpose of the study was to assess the validity of Pont's index, McNamara rule of thumb and the multiple regression analysis with the inclusion of anthropometric measurements of the face to predict the dental arch widths in the Sudanese population. Materials and methods: A total of 122 secondary school students with normal occlusion, were randomly selected for anthropometric measurements of the face widths and height. Arch widths measurements were taken directly on the dental cast. Independent sample t-test was calculated to assess the difference between males and females measurements. The correlation coefficients were determined between actual arch widths and the predicted ones using Pont's index. Multiple regression analysis was performed with the inclusion of facial measurements. The statistical significance was set at ≤ 0.5. Results: Significant differences were found between genders in all measurements (P< 0.03). Low correlations between actual and predicted arch widths using Pont's index in males (r= 0.39 for interpremolar width and 0.29 for intermolar width) and moderate in females (r= 0.46 for interpremolar width and 0.48 for intermolar width). No significant difference in average values of the actual and predicted arch widths except interpremolar width using Pont's index in females (P=0.003). Multiple regression models showed a higher percentage of explained variation than Pont's index. Conclusion: Pont's index and McNamara rule of thumb are not valid predictors of the normal arch width in Sudanese adolescents and the multiple regression models provided a marginally better estimate. خلفية: الطرق الخاصة بالتنبؤ بعرض الفكين يمكن أن تفيد في تشخيص الحالات التي تحتاج لتوسيع الفكين. الغرض من هذه الدراسة فحص مدى قابلية تطبيق مؤشر بونت, الحساب التقريبي لمكنمارا و تحليل الإنحدار المتعدد مع إدخال قياسات الوجه كمتغيرات مستقلة في عينة من السودانيين. طريقة الدراسة: تمت الدراسة على 122 طالب ثانوي لديهم إطباق مثالي. تم اختيارهم بطريقة عشوائية. تم أخذ مقاسات لعرض الوجه و طوله. تم أخذ قياسات عرض الفكين على الأمثلة الجبصية. تم عمل إختبار(ت) لمقارنة القياسات بين الذكور و الإناث. تم حساب معامل الإرتباط بين عرض الفكين المقاس و المحسوب بمؤشر بونت. تم مقارنة متوسط قيمة عرض الفكين المقاس و المحسوب بمؤشر بونت و الحساب التقريبي لمكنمارا. تم عمل تحليل الانحدار المتعدد مع إدخال قياسات عرض و طول الوجه كمتغيرات مستقلة. النتائج: أظهرت النتائج وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين الذكور و الإناث في كل القياسات (القيمة الإحتمالي< 0,03). معامل الإرتباط بإستخدام مؤشر بونت كان ذو دلالة إحصائية, ضعيف في الذكور (القيمة الإحتمالية: 0,39 لعرض الفك في المنطقة بين الاسنان الضواحك و 0,29 لعرض الفك بين الأضراس) و متوسط في الإناث (القيمة الإحتمالية: 0,46 لعرض الفك في المنطقة بين الأسنان الضواحك و 0,48 لعرض الفك بين الأضراس). الفرق بين قيم قياسات الفكين المقاسة و المحسوبة لم يكن ذو دلالة إحصائية (القيمة الإحتمالية= 0,003). نسبة التغيير في قياسات الفكين التي يمكن تفسيرها باستخدام تحليل الانحدار المتعدد كانت أعلى من تلك التي يمكن تفسيرها باستخدام مؤشر بونت (13-31% باستخدام تحليل الإنحدار المتعدد و 8-23% باستخدام مؤشر بونت). الاستنتاج: مؤشر بونت و الحساب التقريبي لمكنمارا لا يصلح لتوقع قياسات عرض الفكين في المراهقين السودانيين. تحليل الإنحدار المتعدد أفضل بقليل من مؤشر بونت و الحساب التقريبي لمكنمارا.