University of Khartoum

العلاقة بين محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن في التسوية السلمية للمنازعات وحفظ السلم والأمن الدوليين

العلاقة بين محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن في التسوية السلمية للمنازعات وحفظ السلم والأمن الدوليين

Show full item record

Title: العلاقة بين محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن في التسوية السلمية للمنازعات وحفظ السلم والأمن الدوليين
Author: عمر حمد درباش, مفتاح
Abstract: تنصب دراسة هذا البحث حول العلاقة بين محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن في التسوية السلمية للمنازعات الدولية وحفظ السلم والأمن الدوليين. ولقد اتبعنا في هذا البحث المنهج التحليلي، وذلك باستعراض آراء الفقه والقضاء الدولي، والاتفاقات والمعاهدات الدولية وميثاق الأمم المتحدة والنظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية. ولقد قسم هذا البحث إلي أربعة أبواب: تناول الباب الأول: التعريف بمبدأ التسوية السلمية للمنازعات الدولية حيث تم تقسيم هذا الباب إلي أربعة فصول. تناول الفصل الأول، نشأة مبدأ تسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية. وفي هذا الإطار تعرفنا علي مفهوم المبدأ والذي يعني باختصار عملية التسوية السلمية للمنازعات الدولية دون الالتجاء إلي القوة. وفي الفصل الثاني من هذا الباب، تعرفنا علي مبدأ تسوية المنازعات الدولية في ظل المنظمات الإقليمية، حيث تبين لنا أن مواثيق المنظمات الإقليمية قد أفردت في نصوصها مواد كاملة لمسائل تسوية المنازعات التي تثور بين الدول الأعضاء، أما الفصل الثالث، فقد تناول طرق تسوية المنازعات الدولية، وهي الوسائل التي نص عليها ميثاق الأمم 1) والتي لها دور فعال في تسوية الكثير من المنازعات وهي / المتحدة في المادة ( 33 تشمل (المفاوضات والمساعي الحميدة والوساطة والتحقيق والتوفيق أو المصالحة). أما الفصل الرابع، فقد تناول مفهوم النزاع الدولي والفرق بين النزاعات القانونية وغير القانونية. وفي الباب الثاني: تناولت الرسالة دور الوسائل القانونية في التسوية السلمية للمنازعات الدولية، حيث يقصد بهذه الوسائل أن يتولى شخص آخر من غير أطراف النزاع سلطة الفصل فيه علي أساس من قواعد القانون وإصدار قرار ملزم بشأنه من الناحية القانونية. ولقد تم تقسيم هذا الباب إلي فصلين. تناول الأول، دور التحكيم الدولي كأول وسيلة قانونية عرفتها الدول في تسوية منازعاتها. وتبين لنا بأن التحكيم قد اثبت نجاحًا كبيرًا في تسوية الكثير من المنازعات بين الدول، وذلك نظرًا للميزة التي يستند عليها في اختيار هيئة أو لجنة التحكيم حيث يكون للأطراف الحرية الكاملة في اختيار المحكمين والقانون الواجب التطبيق علي النزاع. أما الفصل الثاني. فتناول دور محكمة العدل الدولية في التسوية السلمية للمنازعات الدولية وفي هذا الخصوص ناقش البحث وضع محكمة العدل الدولية بالنسبة إلي النظام القانوني للأمم المتحدة والعلاقة بين محكمة العدل الدولية ومحكمة العدل الدولية الدائمة، وتشكيل محكمة العدل الدولية، وإجراءات وطبيعة الدعوى ونظام الأحكام فيها والقواعد التي تطبقها المحكمة علي النزاع المعروض عليها، وكذلك بينا اختصاصها في تسوية المنازعات وحفظ السلم والأمن الدوليين حيث تتمتع المحكمة في هذا الإطار باختصاصين، اختصاص قضائي، وأخر استشاري. وفي الباب الثالث: ناقش البحث دور مجلس الأمن في التسوية السلمية للمنازعات لدولية وفي حفظ السلم والأمن الدوليين. حيث ينفرد مجلس الأمن دون غيره من فروع المنظمة، بحق التدخل لتسوية المنازعات التي تنشب بين الدول الأعضاء سواء طلبت منه الدول ذلك أو من تلقاء نفسه إذا وجد أن هنالك موقفًا أو نزاعًا قد يؤدي إلي تعريض السلم والأمن الدوليين للخطر. ولقد تم تقسيم هذا الباب إلي فصلين تناول الفصل الأول. سلطات مجلس الأمن في تسوية المنازعات الدولية. أما الفصل الثاني، ناقش البحث موضوع شرعية قرارات مجلس الأمن في ظل نظرية الأمن الجماعي وقواعد النظام العالمي الجديد. والباب الرابع من هذا البحث: ركز علي العلاقة بين محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن في التسوية السلمية للمنازعات الدولية. ولقد تم تقسيم هذا الباب إلي ثلاثة فصول تناول الفصل الأول.حدود اختصاص مجلس الأمن بالنسبة للمسائل المعروضة علي محكمة العدل الدولية. أما الفصل الثاني فقد تركز علي رقابة مشروعية قرارات مجلس الأمن الدولي. والفصل الثالث ناقش موضوع فاعلية مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية في ظل النظام القانوني الدولي الحالي. وفي خاتمة البحث أوردنا النتائج والملاحظات التي توصلنا إليها من خلال الدراسة.
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/10118
Date: 2015-05-03


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account