University of Khartoum

قياس مستوى الفقر في محلية البقعة بمحافظة أم بدة

قياس مستوى الفقر في محلية البقعة بمحافظة أم بدة

Show simple item record

dc.contributor.advisor مصطفي بابكر en_US
dc.contributor.author آدم أحمد تيراب
dc.date.accessioned 2015-05-24T07:51:40Z
dc.date.available 2015-05-24T07:51:40Z
dc.date.issued 2015-05-24
dc.date.submitted 2003-01
dc.identifier.uri http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/11268
dc.description 57 Pages
dc.description.abstract يعتبر الفقر الظاهرة الوحيدة التي حاول الإنسان استئصالها منذ قديم الزمان وما زال، وهو كالمعرفة من حيث التطور، فكلما تطورت المعرفة والاكتشافات كلما تطورت مفاهيم الفقر من تعريف وأسباب وطرق قياس وقد اقتصر تعريفه قديما علي فقر الحاجات الضرورية للحياة والتي تزداد أيضا بتطور المجتمع، ولكنه تخطى ذلك يشمل فقر القدرات والاستبعاد . والفقر قضية عصرية ليس لأنه ظهر حديثا بل لأنه ظل مقاوما لكل سبل مكافحته واصبح كالعادة التي لم يستطع الإنسان مفارقتها علي مر التاريخ الطويل. وهو قد يحل بالفرد أو المجتمع بين ليلة وضحاها نتيجة لأي كارثة طبيعية، وربما للحروب التي تندلع في أي زمان، ورغم اختلاف الايدولوجيات في تناول أسباب ومفاهيم وطرق معالجة الفقر إلا أنها جميعا تقر بوجوده، إذ وضعت الخطط والإستراتيجيات والمشاريع لمعالجته. ورغم أن السودان من الدول المشهود لها بامتلاك موارد اقتصادية طبيعية جمّة مازال يصنف ضمن أفقر 25 دولة في العالم وهو أمر يحتاج لتغيير جذري في كل سياسات الدولة. وكان للحرب التي شهدتها البلاد منذ الاستقلال دورا رئيسيا وراء الفقر في السودان، ورغم وجود عدد كبير من المنظمات الدولية والوطنية العاملة في مجال التنمية إلا إنها لم تسهم بفاعلية في ذلك. وقد استهدفت الدراسة الحالية الخروج بمساهمات تعين القائمين علي الأمر في تحسين وتوفير سبل العيش الكريم. وشمل البحث مفاهيم الفقر واسبابه وطرق قياسه، كما تناول الفقر بمحلية البقعة من حيث الأسباب والقياس ودور الجهات الرسمية في محاربته ومعالجة أثاره. وتم تقسيم مجتمع الدراسة إلى قسمين حسب التجانس من حيث خدمات الكهرباء والماء والطرق والتعليم والصحة. وخلصنا في هذه الدراسة إلى ان الفقر يبدأ من نقطة البداية لوجود سبب واحد ومن ثم يزيد بتولد أسباب أخرى تؤدي إلى مزيد من الفقر وتعمقه إلى ان يكون مزمنا. وللقضاء علي الفقر في السودان يجب تضافر جهود كل أبنائه ونبذ كل عوامل الشتات مع تنفيذ بعض السياسات التي يمكن إجمالها في توزيع وإعادة توزيع الموارد توزيعا عادلا بحيث تستفيد شريحة الفقراء، خلق مشاريع إنتاجية تستوعب الشباب وتضمن لهم فرص عمل، تمويل الأسر الفقيرة في سبيل إنجاح مشاريع مدرة الدخل، وتطوير نظام التكأفل وتنمية الريف. en_US
dc.publisher University of Khartoum en_US
dc.subject مستوى الفقر; محلية البقعة; محافظة أم بدة en_US
dc.title قياس مستوى الفقر في محلية البقعة بمحافظة أم بدة en_US
dc.type Thesis en_US
dc.Degree M.Sc en_US
dc.Faculty Development studies and Resarch Institute en_US
dc.contributor.faculty Development Planning en_US

Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account