University of Khartoum

فعالية الموروث الثقافي الاجتماعي في مكافحة الكوارث الطبيعية دراسة حالة: فيضان القاش/ كسلا 2003

فعالية الموروث الثقافي الاجتماعي في مكافحة الكوارث الطبيعية دراسة حالة: فيضان القاش/ كسلا 2003

Show full item record

Title: فعالية الموروث الثقافي الاجتماعي في مكافحة الكوارث الطبيعية دراسة حالة: فيضان القاش/ كسلا 2003
Author: ليلى عثمان إبراهيم
Abstract: هذا البحث يتعلق بصحة فرضية الدور الهام للموروث الثقافي الاجتماعي في تطوير آليات ورفع الوعي وتنمية مهارات المجتمعات المحلية للتعامل مع كوارث فيضان القاش. ويتكون مجتمع البحث من قبيلتي الحلانقة والهوسا علي ضفتي النهر كمنطقة تلاقح ثقافات وموروثات مع بعض مجالات التباين بينهما. اعتمد البحث علي المنهج التحليلي الاحصائي المزدوج ( interdisciplinary) مع الاستفادة من المنهج الاستقرائي والاستنباطي للحصول على المعلومات الأولية وتمت الاستعانة بالمعلومات الثانوية من مصادرها في الكتب والمراجع والدوريات والتقارير الوطنية والإقليمية والدولية. تم تصميم استبانة شاملة ومستغرقة لموضوعات البحث وغطت مئة 100 شخص تم استبيانهم عشوائياً مع مراعاة التوازن الجندري والعمري والعرقي والجهوي وشمل ذلك كبار السن والنساء والرجال والعاملين بالزراعة وغيرها والماكثين بالمنازل. نظام البحث اقتضى تقسيمه (تبويبه) إلى خمسة فصول بعد المقدمة التي تتحدث عن أساسيات البحث وبعض الفصول تنقسم إلى مبحثين. الفصل الأول يتحدث عن أدبيات البحث, يتناول المبحث الأول المفهوم المحلي والعالمي والإقليمي للكارثة, كما نجد مفهوم الثقافة والموروث الثقافي الاجتماعي في المبحث الثاني أما الفصل الثاني اشتمل علي جغرافيا ومجتمع ولاية كسلا. الفصل الثالث اشتمل علي فرضيات البحث والمعلومات الأولية لمجتمع البحث. أما الفصل الرابع وجاء بعنوان تحليل ونتائج الدراسة الميدانية لمجتمع البحث ثم الفصل الخامس تضمن الخاتمة والتوصيات. تم تحليل المعلومات الأولية بواسطة البرنامج الحاسوبي (الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية) وتم استخراج الجداول التكرارية وإجراء الاختبارات الاحصائية المطلوبة وأهمها أختبار كاي تربيع للتأكد من صحة ثبوت الفرضيات. تتلخص فرضية البحث الأساسية في أن القرائن تؤكد أن الموروث الثقافي الاجتماعي له دور فاعل وكبير وحاسم في تطوير آليات فاعلة ووعي كافى ومهارات مقدرة لمواجهة كوارث الفيضان بوضع التحوطات ومراقبة النهر ودرء آثار الفيضان والتعامل مع عواقبه ومآلاته. وانطوى البحث على فرضية ضمنية تفيد بوجود تباين في درجة ونوعية استجابة مجتمعي البحث للموروث الثقافي الاجتماعي ومقتضياته لمواجهة الفيضان الكارثي. أثبتت الاختبارات الإحصائية والبيانات في الجداول التكرارية صحة الفرضية وما انبثق عنها من فرضيات متفرعة بدرجة عالية من التحقق (الثقة) وفي مستوى دلالات معنوية حيث أن النتائج الإحصائية ذات دلالات صحيحة ومعتبرة. نتجت عن هذه التحليلات والإثباتات أن الموروث الثقافي الاجتماعي له بالفعل آليات وله دور في الوعي والمهارات المتوفرة لدى مجتمع البحث. ومن نتائج البحث أيضاً أن الموروث الثقافي والاجتماعي له الأولوية والسبق في مواجهة كارثة الفيضان لسرعة استجابة آلياته وكفاءتها وجدواها وقلة تكلفتها. كما نتج عن التحليل أيضاً أن الجهود الرسمية للدولة والتكنولوجيا المقحمة لا تجدي دون مزاوجتها واستصحابها لآليات الموروث الثقافي والاجتماعي المؤطرة في الوعي والمهارات والتكنولوجيا الموطنة في مجتمع البحث. انبثقت عن هذه النتائج توصيات تتسق مع الفرضيات التي تم إثباتها بالتحليل الإحصائي وأهمها ضرورة وضع التدابير والتحوطات والخطط الاستباقية لترويض النهر والسيطرة على الفيضان عامة وآثاره ومآلاته بصفة خاصة. ومن التوصيات البارزة أيضاً أهمية تعزيز قدرات المجتمع وتعظيم ثرواته وأصوله كضمان اجتماعي وحزام واقي من الاهتزازات والاختلالات الاجتماعية والاقتصادية المصاحبة لكوارث الفيضان. ومن أهم التوصيات في البحث ضرورة المزاوجة بين الجهود الرسمية والشعبية لدرء آثار الفيضان وعدم تهميش سكان المنطقة في التخطيط والتنفيذ لمشروعات الدولة الخاصة بالمنطقة. كما يوصي البحث بضرورة الالتزام والاحترام والصون للنسيج الاجتماعي وموجبات الموروث الراسخ في المنطقة. الحقت بالبحث خارطة للمنطقة ونموذج للاستبيان مع قائمة للمراجع المتعلقة بمجال البحث.
Description: 139 Pages
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/11453
Date: 2015-05-26


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account