University of Khartoum

علاقات الإنتاج الزراعي في مشروع الجزيرة دراسة مقارنة لأداء المشروع في ظل نظامي الحساب المشترك والحساب الفردي 1971/2003

علاقات الإنتاج الزراعي في مشروع الجزيرة دراسة مقارنة لأداء المشروع في ظل نظامي الحساب المشترك والحساب الفردي 1971/2003

Show full item record

Title: علاقات الإنتاج الزراعي في مشروع الجزيرة دراسة مقارنة لأداء المشروع في ظل نظامي الحساب المشترك والحساب الفردي 1971/2003
Author: عبد المنعم صالح عبدا لعزيز
Abstract: يعتبر مشروع الجزيرة من أكبر مشاريع الري الانسيابي والتي ومع مرور الزمن أصبحت أقلها كفاءة من الناحية الإقتصادية وبالرغم من النجاحات التي سجلها المشروع في بداياته الأولي كنمط إنتاجي فريد عرف بنمط الجزيرة إلا أن هذا لاينفي أن مشروع الجزيرة قد شكل العمود الفقري للاقتصاد السوداني حتي مطلع التسعينات.وينظر لمشروع الجزيرة علي أنه حالة استثنائية حيث يستخدم هذا المشروع أسلوب العمل كثيف-رأس المال مع مركزية في اتخاذ القرار مصحوبا هذا الأسلوب بكثافة الأيدي العاملة. بدا المشروع في مطلع العشرينات من القرن العشرين بعد سلسلة من المحاولات والتجارب، وقد صمم المشروع خصيصا لإنتاج القطن ومؤخرا تم إدخال بعض المحاصيل وذلك لتوفير الغذاء للمزارعين والحيوانات وللمحافظة علي خصوبة التربة. حاولت إدارة الشركة الزراعية وفيما بعد إدارة مشروع الجزيرة في تكثيف وتنويع المحاصيل للتخلص من أحادية الإنتاج للقطن. لقد تم تطبيق العديد من علاقات الإنتاج الزراعي في ارض المشروع وبالرغم من التغيير والتبديل الذي حدث في شكل وأنماط علاقات الإنتاج الزراعي في المشروع إلا أن المزارع لم يك له الخيار في اتخاذ قراراته الإنتاجية ولم يك يحدد التركيبة المحصولية وكيفية زراعتها. يغطي مشروع الجزيرة منطقة تقارب 2.1 مليون فدان ويقع المشروع بين النيلين الأزرق والأبيض. ونظام الشراكة الذي طبق منذ مطلع العشرينات أصبح عاجزا من تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة والمزارعون لاحيلة لهم أو قرار فيما ينتجونه وكيف ينتجونه.لقد طبق نظام الشراكة في غالبية مشاريع الري حتي مطلع الثمانينات ومن خلال هذا النظام فان التكاليف الإنتاجية تدفع بواسطة إدارة مشروع الجزيرة علي أن تخصم من أرباح القطن ويوزع صافي الربح بين أطراف العملية الإنتاجية الثلاثة وهم الحكومة،مجلس الإدارة والمزارع وفق نسب متفق عليها. في منتصف السبعينات سجلت إنتاجية القطن تدنيا واضحا وفي مطلع الثمانينات استبدل نظام الشراكة بما عرف بنظام الحساب الفردي حيث تم تحديد فئات للأرض والماء وذلك لتغطية المصروفات الإدارية لكل من إدارة المشروع ووزارة الري. إن الهدف الأساسي من هذه الدراسة هو التعريف بعلاقات الإنتاج التي طبقت في المشروع وتحليل وتقييم الأداء الفعلي للمشروع في ظل نظامي الحساب المشترك والحساب الفردي وتهدف الدراسة إلي:- (1)توضيح الاتجاهات العامة لمتغيرات الدراسة وهي الإنتاجية، التكاليف والعائد. (2)تقييم الأداء الفعلي للمشروع في ظل نظامي الحساب المشترك والحساب الفردي . تقع الدراسة في خمس فصول أوردنا في صدرها التوطئة والتقديم ثم تليناها بالهدف من الدراسة وافتراضات البحث كما قمنا بتعريف المشكلة البحثية وطرق جمع المعلومات وأخيرا حددنا الإطار والهيكل العام للبحث. الفصل الأول فنتعرض فيه لعلاقات الإنتاج في الإطار النظري للنظامين الرأسمالي والاشتراكي مفهوم التنمية والإعمار من وجهة نظر الاقتصاد الإسلامي. كما يتناول هذا الفصل بالتقييم التجربة السودانية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وختمنا هذا الفصل بالدراسات السابقة والأدب المنشور عن علاقات الإنتاج الزراعي في مشروع الجزيرة. الفصل الثاني فنخصصه للبداية الحقيقية لعلاقة الإنتاج الزراعي في مشروع الجزيرة حيث نتعرف فيه لطبيعة المنطقة والإستراتيجية البريطانية من قيام المشروع كما نتعرض في هذا الفصل للبدايات الأولي لعلاقة الإنتاج في أرض المشروع. الفصل الثالث نستعرض فيه الأداء الاقتصادي خلال الفترة البحثية وأثر السياسات الكلية التي انتهجتها الدولة عل أداء المشروع كما نستعرض فيه سياسات إعادة الهيكلة الإدارية التي أقرتها الدولة في مطلع التسعينات. الفصل الرابع نتناول فيه الدراسة المقارنة لأداء المشروع في ظل نظم الشراكة مع أداء المشروع في ظل نظام الحساب الفردي. كما نتناول فيه بالتحليل الاتجاهات العامة للإنتاجية، تكاليف الإنتاج العائد المادي في ظل النظامين. الفصل الخامس يتضمن أهم الحقائق التي تم التوصل إليها والتوصيات والمقترحات التي سنقدمها بشأن هذه الدراسة.
Description: 67 Pages
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/11897
Date: 2015-06-14


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account