University of Khartoum

الأثر البيئي والبعد التنموي لاستخدامات الأراضي النيلية لأغراض غير زراعية دراسة حالة : منطقة الخرطوم على ضفتي النيل الأزرق والنيل الرئيسي

الأثر البيئي والبعد التنموي لاستخدامات الأراضي النيلية لأغراض غير زراعية دراسة حالة : منطقة الخرطوم على ضفتي النيل الأزرق والنيل الرئيسي

Show full item record

Title: الأثر البيئي والبعد التنموي لاستخدامات الأراضي النيلية لأغراض غير زراعية دراسة حالة : منطقة الخرطوم على ضفتي النيل الأزرق والنيل الرئيسي
Author: رقية عبد الرحمن عبد الحفيظ, على
Abstract: تناولت الدراسة الأثر البيئي والبعد التنموي لاستخدامات الأراضي الزراعية لأغراض غير زراعية في منطقة ولاية الخرطوم على شريط النيل الأزرق والنيل الرئيسي. وقد قصدت الدراسة الوصول إلى أسلم وأفضل استخدام للأرض ذات الخصائص الزراعية العالية والجودة باعتبارها مصدر حيوي تقوم عليه حياة الإنسان، وقد جاءت الإشارة إلى أنواع الاستخدامات المختلفة للأراضي من استخدام للزراعة وهو أقدم استخدام عرفه إنسان المنطقة والاستخدام لصناعة الطوب والاستخدام السياحي علماً بأنه أحدث استخدام لمثل هذه الأرض. استخدم الباحث أدوات بحثية تمثلت في جمع المعلومات عن طريق الاستبيان والملاحظة والمقابلات الشخصية واللجوء إلى التقارير الحكومية بالإضافة إلى المعلومات التي أُخذت من الكتب والأوراق العلمية والتقارير البحثية ذات الصلة بالموضوع وتم تحليل هذه المعلومات باستخدام المنهج التاريخي الو صفى والتحليلي التجريبي. أشارت الدراسة إلى استخدامات الأراضي وآثارها على مستوى العالم المتقدم والدول النامية وعلى مستوى السودان والتي انصبت جلها في الزراعة كأولوية أولى في الاستخدام . استعرضت الدراسة العوامل الطبيعية لمنطقة الدراسة وجغرافية شواطئ النيل والأراضي وخصائصها وأنواع الاستخدامات المختلفة بها . عقدت الدراسة مقارنة بين استخدامات الأراضي المختلفة على قرار الأثر البيئي والبعد التنموي لكل منهما. خلصت الدراسة إلى ضرورة وضع سياسة قومية تحكم استخدامات الأرض مع ترتيب أولويات الاستخدام وتنفيذ اللوائح والقوانين في هذا المجال. توصلت الدراسة كذلك إلى أن كل الاستخدامات الأخرى غير الاستخدام الزراعي لها آثار سالبة على البيئة خاصة كمائن الطوب. كما خلصت إلى أن الأراضي على شاطئ النيل، أراضى ذات خصائص زراعية متقدمة وخصوبة عالية وأن الزراعة هي أفضل استخدام لها وأن الاستخدام بغرض الزراعة يحفظ توازن الغازان في الطبيعة وللتربة خصائصها، بل ويضيف إليها خصوبة بالإضافة إلى دور الزراعة في توفير الغذاء للسكان باعتبارها المصدر الأوحد لإنتاجه وأن التنمية تتحقق من ألاستخدام الزراعي.
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/11991
Date: 2015-06-14


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account