University of Khartoum

الأندية والجمعيات الأدبية نشأتها ودورها في الحرآة الوطنية في 1956 م - السودان 1914

الأندية والجمعيات الأدبية نشأتها ودورها في الحرآة الوطنية في 1956 م - السودان 1914

Show full item record

Title: الأندية والجمعيات الأدبية نشأتها ودورها في الحرآة الوطنية في 1956 م - السودان 1914
Author: معاوية السر علي, محمد
Abstract: الجمعيات الأدبية و الأندية نشأتها ودورها في الحرآة الوطنية 1914 اتخذت الحرآة الوطنية طابع الكفاح السلمي في أعقاب حرآة 1924 م، وقد آان النشاط الثقافي و الاجتماعي يمثل الإطار الرئيس لهذا الكفاح، وآانت أندية الخريجين والجمعيات الأدبية الأدوات الأساسية التي استخدمها المثقفون في نضالهم الوطني ضد الاستعمار البريطاني. وقد مثلت طبقة المثقفين الطبقة 1956 في مسائل التثقيف الذاتي، - القائدة للنشاط الوطني، وقد ترآزت أهدافها خلال المرحلة من 1925 وبث الوعي بين جماهير الشعب، والمساهمة في دفع الخدمات الاجتماعية. هذا في ظاهر الأمر، بينما آان الهدف السياسي المتعلق بالتحرر الوطني يكمن وراء آل ذلك. لذا انشغلت هذه الطبقة خلال هذه المرحلة بالبحث عن أطر اجتماعية وثقافية تقبلها السلطة الاستعمارية المتشددة، وفي نفس الوقت تخدم الأهداف السياسية المستترة. ونتيجة للكثير من المؤثرات الداخلية والخارجية آان للأدب قصب السبق آأداة تعبير عن التطلعات الوطنية، ووسيلة تأثير مثالية على الجماهير، التي تغلب عليها الأمية، لشحنها عاطفياً ومعنوياً نحو الغايات الوطنية. وبدأ الأدب يعبر عن هذا الدور من خلال نادي الخريجين بأم درمان الذي تأسس عام 1918 ومثل بلورة لدور الثقافة والفن في العمل الوطني. ثم احتربت الطائفية الدينية السياسية منذ مطلع الثلاثينيات على النادي متخذةً له مسرحاً للاستقطاب، مدعومةً بكبار الخريجين. وهذا مادفع شباب الخريجين إلى طرق أبواب أخرى فنشأت جماعات القراءة في الأحياء بين زملاء السكن والعمل. وتطور بعضها إلى جمعيات أدبية آبيرة آأبي روف والهاشماب وودمدني. أآملت مهمة التثقيف الذاتي ، واتجهت إلى بث الوعي العام عبر الأدب آأداة رئيسة، وعبر الكتابة في الصحف والدوريات التي آانت تصدر آنذاك آالحضارة والنهضة والفجر. وقد صبغت هذه الجمعيات المرحلة التالية من الحرآة الوطنية بصبغتها. فقد أنتجت الفكر الاجتماعي والثقافي والسياسي الذي تحكم في الأطر الوطنية التي تولت القيادة في المرحلة التالية. فقد مثلت هذه الجمعيات مدارس فكرية أنتجت مؤتمر الخريجين العام 1938 وحاولت أن تتوحد في إطاره، غير أن التباين في الفكر والمواقف السياسية قادها إلى الانشطار لتكون آل مدرسة فكرية حزباً سياسياً يعبر عنها. ونجد أن هذا التطور الطبيعي قد اعترضته عقبة الطائفية الدينية الساعية للكسب السياسي، والمعتمدة على جماهيريتها الجارفة مقابل صفوية تنظيمات المثقفين، لتنحرف به عن مساره الفكري- السياسي
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/12142
Date: 2015-06-14


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account