University of Khartoum

آثار المناخ علي النشاط الزراعي بمحلية شندي - ولاية نهر النيل

آثار المناخ علي النشاط الزراعي بمحلية شندي - ولاية نهر النيل

Show full item record

Title: آثار المناخ علي النشاط الزراعي بمحلية شندي - ولاية نهر النيل
Author: رجاء الأمين عبد الرحيم, العوض
Abstract: تشكل هذه الدراسة محاولة لتسليط الضوء علي مدي تأثير المناخ علي الإنتاج الزراعي بمحلية شندي ولاية نهر النيل والتي تصنف مناخياً وفقاً لتصنيف (كوبن) ضمن الإقليم الصحراوي الجاف والحار (BWb) ، أما بنظام (ثورنثويت) فهي تدخل ضمن المناخ الجاف (E)، وهي تعتبر منطقة زراعية في المقام الأول. تعتمد الدراسة على تحليل البيانات المناخية لمدي ثلاثين عاماً (1971 – 2000م) وتركز على عناصر المناخ التي تؤثر علي النشاط الزراعي وقد تم الحصول علي البيانات والمعلومات من الهيئة السودانية للإرصاد الجوية (الخرطوم) ومحطة إرصاد شندي ووزارة الزراعة ولاية نهر النيل والإحصاء الزراعي بالخرطوم وشندي، ولاستكمال الصورة فقد تمت مقابلة بعض الجهات المسئولة وبعض المزارعين. وقد استخدمت الدراسة المنهجين الاستقرائي والاستدلالي مستخدمة عدة مداخل (التاريخي، الوصفي، الإحصائي التحليلي) للتوصل لنتائج علمية باستخدام معامل ارتباط بيرسون العزمي لتحديد الارتباط بين عناصر المناخ ومتوسط إنتاجية المحاصيل الزراعية. تم تقسيم الدراسة إلي ستة فصول حيث اقتصر الفصل الأول علي وضع خطة الدراسة وإجراءاتها المنهجية والتي حوت طرح مشكلة الدراسة وأهميتها بالإضافة للأهداف والفرضيات والمنهج الذي اتبعته الدراسة ومصادر جمع المعلومات، بالإضافة للدراسات السابقة وأخيراً تبويب الدراسة. وتناول الفصل الثاني البيئة الطبيعية والبشرية لمنطقة الدراسة من حيث الموقع والمساحة والتركيب الجيولوجي والسطح والتضاريس والمناخ والتربة والغطاء النباتي والهايدرولوجيا بالإضافة إلي دراسة السكان وتوزيعهم الجغرافي. الفصل الثالث تناول بشكل تفصيلي عناصر المناخ خلال الفترة التي تغطيها الدراسة والتي تمثلت في درجة الحرارة والضغط الجوي والرياح والرطوبة النسبية والتبخر والأمطار ثم الوصول إلي تصنيف مناخ منطقة الدراسة. تناول الفصل الرابع النشاط الزراعي مستعرضاً المواسم والأنماط الزراعية وأهم المعوقات. أما الفصل الخامس فقد تناول آثار المناخ علي النشاط الزراعي وهو بمثابة المحور الأساسي لهذه الدراسة. والفصل السادس عبارة عن خاتمة شملت النتائج التي توصلت لها الدراسة وبعض المقترحات. توصلت الدراسة إلي أن المعدلات المناخية توافق مقننات – المتطلبات المناخية – كثير من المحاصيل الزراعية بالمنطقة، وأوضحت الدراسة أن معدلات درجة الحرارة لا تؤثر بطريقة مباشرة علي إنتاجية المحاصيل الزراعية، كما أوضحت التأثير السلبي غير المباشر للرياح الشمالية الشرقية الجافة علي النشاط الزراعي وذلك باستقطاع جزء من الأراضي وتحويلها إلي أراض صحراوية بسبب زحف الرمال عليها، تجدر الإشارة إلي عدم تأثير هذه الرياح علي بعض المحاصيل مثل البصل والفاصوليا والحمص. وكان ملفتاً توصل الدراسة إلي أن معدلات درجة الحرارة تؤثر بطريقة غير مباشرة، فارتفاع هذه المعدلات قد يؤدي إلي ارتفاع معامل التبخر والمعاناة من نقص مياه الري وهذا قد يؤدي إلي نقصان الإنتاجية لبعض المحاصيل ويتوقف هذا علي نوعية المحصول. أثبتت الدراسة أن النشاط الزراعي بالمنطقة لا يرتبط بمعدلات الأمطار وذلك بسبب قلتها واختلاف موسم هطولها عن الموسم الرئيس للزراعة (الموسم الشتوي)، كما أكدت نتائج الدراسة أن مناخ المنطقة لم يكن سبباً مباشراً في اختيار التركيبة المحصولية. أوصت الدراسة بإقامة مركز للبحوث والدراسات الزراعية والاهتمام بالتسجيل المستمر لإنتاجية المحاصيل الزراعية وتشجيع المزارع لزراعة المحاصيل التي تزيد من دخل الفرد والدخل القومي وتوفير التقاوي والأسمدة قبل بداية موسم الزراعة وتفعيل دور الإرشاد الزراعي مع الاهتمام بالبنيات التحتية لدفع عجلة التنمية والاستثمار وإقامة شبكة كثيفة وحديثة من محطات الإرصاد الجوية لتوفير معلومات تفصيلية عن البيئة المناخية، لمعرفة العلاقات المتبادلة بين طبيعة المناخ بالمنطقة من ناحية وطبيعة الأنشطة الزراعية من ناحية أخرى.
Description: 141 Pages
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/12380
Date: 2015-06-15


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account