University of Khartoum

الألفاظ المعرَّبة في تفسير الآلوسي (روح المعاني

الألفاظ المعرَّبة في تفسير الآلوسي (روح المعاني

Show full item record

Title: الألفاظ المعرَّبة في تفسير الآلوسي (روح المعاني
Author: سميحة عوض الكريم مصطفى, محمد
Abstract: عنوان الدراسة: الألفاظ المعرَّبة في تفسير الآلوسي "روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني". مقدم الدراسة: سميحة عوض الكريم مصطفى محمد تناولت هذه الدراسة الألفاظ المعرَّبة في تفسير الآلوسي "روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني"، وقد عرّفت بالآلوسي وعصره الذي عاش فيه، وبيئته التي نشأ فيها، وتفسيره، ثم بينت رأي الآلوسي في الألفاظ المعرَّبة. تأتي أهمية الدراسة في أنها تناولت قضية مهمة، وهي قضية المعرَّب في القرآن الكريم، وهي قضية ترتبط بكثير من قضايا علم اللغة، خاصة ظاهرة (الاقتراض اللغوي)، أو ما يسمى بـ(سياحة الألفاظ) أي انتقالها من لغة إلى لغة أخرى.كما أن الدراسة فيها ترتبط بين اللغة العربية من ناحية، ولغات الأمم المجاورة، وهو منهج مهم في دراسة اللغات عند علماء اللغة المحدثين. هدفت الدراسة إلى تحقيق جملة من الأهداف، لعل من أهمها التعريف بالآلوسي وعصره وتفسيره، وتوضيح مناهج علماء العربية في تعريب الألفاظ الأعجمية، وبيان رأيهم في قضية المعرَّب، وموقف الآلوسي من تلك الآراء. اقتفت الدراسة، المنهج الوصفي، وذلك بجمع آراء العلماء في القضية موضع الدراسة، وترتيبها وتنسيقها ثم مناقشتها وتحليلها، والموازنة بينها، بغية الوصول إلى الحقيقة العلمية بحيدة وموضوعية. انتهت الدراسة إلى نتائج مفيدة، لعل من أهمها: - اهتم علماء العربية بأمر الدخيل ودراسته ومعرفته. ومن ثم بذلوا جهوداً ممكنة في تعريبه، وإخضاعه لمنهج العربية في الأصوات والأبنية الصرفية. - اختلف العلماء في وجود المعرَّب في القرآن الكريم. وانقسموا إلى ثلاثة فرق. فريق يقول بنفي العجمة ، وفريق يقول بوجودها، وثالث حاول التوفيق بينها. - يعتبر تفسير الآلوسي من أهم التفاسير، التي عنيت بالقضايا اللغوية، خاصة قضية المعرَّب في القرآن الكريم. - وافق الآلوسي على طائفة من المفردات التي قيل أن أصلها غير عربي، وبيَّن ذلك بالأدلة والشواهد. - اعترض الآلوسي على عدد من الكلمات التي قيل بعجمتها، ونفى ذلك، واستدل على عربية هذه المفردات، بأقوال العلماء، وأهل اللغة المتقدمين. - كانت أدلة الآلوسي واضحة لا لبس فيها ولا غموض، فقد محص كثيراً من المفردات، حتى اتضح أصل الكلمة، ما بين العربية والعجمة. - سار الآلوسي في تفسيره على نهج من سبقوه من أصحاب التفاسير ولكنه لم يكن ناقلاً فحسب، بل كان أصيلاً في دراسته للألفاظ المعرَّبة وله في ذلك آراء لم يسبق إليها.
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/12509
Date: 2015-06-15


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account