University of Khartoum

تجربة الإسلاميين في إدارة التنوع في السودان

تجربة الإسلاميين في إدارة التنوع في السودان

Show full item record

Title: تجربة الإسلاميين في إدارة التنوع في السودان
Author: Alfadl, Lubaba
Abstract: هذا البحث قدم لنيل درجة الدكتوراه في جامعة الخرطوم كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية (قسم العلوم السياسية) تحت إشراف بروفيسور عطا البطحاني وذلك في العام 2002م وأحسب أن الدراسة حاولت تقييم الوضع وتقديم تحليل للواقع وما سيأتي بعه وبالفعل كان التفتيت الداخلي عام 2010م بعد الإستفتاء حيث إنفصل الجنوب عن الشمال وبدأت حرب دارفور ومستمرة حتي 2012م وتدخل في الصراع كردفان والنيل الأزرق كما تذكر الدراسة أيضاً استمرار التنمية غير المتوازنة , والتدهور الاقتصاد والاعتماد علي الاقتصاد الريعي , وغياب قاعدة الانتاج الاقتصادي , وتصعيد وتيرة الإثني والقبلي , واستمرار الإستنزاف الحربي وغياب العقلانية والرشد الإداري وسياسة رزق اليوم باليوم في الإدارة. هذا الكتاب يعكس جزء من رسالة الدكتوراه والتي تقيدت بالمنهج العلمي الأكاديمي الصارم وإستعانت فيه بإستبيان وبعض الأسئلة والفرضيات ثم إختبارها بواسطة عينة من الخبراء وقد تم تحكيم وضبط الأسئلة ووضعها بصورة علمية الدكتور إسماعيل أرباب بكلية الاقتصاد قسم الإحصاء بجامعة الخرطوم وتم تحليلها إحصائياً بواسطة الدكتور كمال إبراهيم الإنمائية بجامعة الخرطوم , إلا أن ضرورات النشر تختلف عن الكتابة الأكاديمية ولضرورة النشر قد لا نتقيد بالضوابط الصارمة. وتجدر الإشارة هنا إلي تجربة الكاتبة السياسية والتنظيمية في الحركة الإسلامية. وفي العمل الاجتماعي العام بالإضافة إلي التجربة الأكاديمية , فهذا المجهود هو جزء من الخبرات والتجارب والمشاهدة والمعاينة داخل وخارج الحركة الإسلامية وهذا الكتاب يمثل جزء من رسالة علمية تعاملت فيه الكاتبة بأدوات العلم والتحليل – أهمها المقابلات والاستبيان – في واحدة من أعقد القضايا الراهنة تاريخياً في مجال الحكم والإدارة , ويشكل هذا الكتاب مساهمة في سلسلة مساهمات تقوم الكاتبة بالإعداد لها خاصة في مجال مالية الحكم المحلي في النظام الفيدرالي (بحث يقدم نموذج حكم من الولايات المتحدة الأمريكية) وكذلك بناء القدرات , وإدارة التنوع في مجالاته الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية , والإدارة بالمبادئ. يشتمل الكتاب علي خمسة فصول , يطرح البحث في الفصل الأول المجتمع السوداني بتنوعه الثقافي والاقتصادي ولغاته ودياناته ثم يتناول النظم والحكومات التي تناوبت في إدارته , وتقييم الأداء السياسي والاقتصادي بعد إستقلاله , أما الفصل الثاني يخصص للحركة الإسلامية التي تصورت لمشاكل السودان في الحكم والإدارة بتصورات ومرجعية إسلامية ويتناول الفصل أزمة الحركة الداخلية وإنشطارها وما صاحبه من ردود فعل أما الجزء الثالث يطرح بعض قضايا الهوية وإستمرار الالتباس حولها وتفاقم القبلية وتطورها سياسياً وإستخدامها عسكرياً شرقاً وغرباً ومن قبله جنوباً في عهد حكم الإسلاميين رغم إيجابيات التنوع إلا أن فشل الإدارة ومحاصرة المرجعية وتحويلها إلي شخصانية أفقد السودان عنصر إثراء ثقافي واقتصادي. وتأتي الفيدرالية في المقام الرابع بالنسبة لفصول الكتاب حيث قدم البحث مفهومها وتاريخ اللامركزية في السودان وفيدرالية الانقاذ الصورية , ثم النظام السياسي للمؤتمرات مميزاته وسماته. وتقييم واقع الممارسة فيه والفشل في إدارة المشاركة الواسعة للنظام السياسي وعدم الانفتاح علي الآخر واستيعابه , خاصة في القواعد الجماهيرية وليس علي استيعاب نخب فوقية. والفصل الأخير يتابع تفاقم المحاور المذكورة أعلاه من تقديم الأطروحة في 2002م إلي 2012م ماذا حدث وذلك من خلال رصد الكتابات ومعايشة الواقع واقع الاقتصاد والنظام السياسي والإدارة الفيدرالية وأزمات الهوية , نأمل أن نتابع الكتابة في إدارة التنوع وتنوع الإدارة في السودان في كتابات قادمة.
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/123456789/21729
Date: 2012-10


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account