University of Khartoum

تقييم الملاءمة الإقتصادية في مشاريع إسكان ذوي الدخل المحدود تجربة صندوق الإسكان والتعميرولاية الخرطوم

تقييم الملاءمة الإقتصادية في مشاريع إسكان ذوي الدخل المحدود تجربة صندوق الإسكان والتعميرولاية الخرطوم

Show simple item record

dc.contributor.advisor جمال محمود حامد en_US
dc.contributor.author الأمين, مناسك مكرم محمد
dc.contributor.other التخطيط العمراني والتصميم الحضري en_US
dc.date 2016-12
dc.date.accessioned 2017-11-14T07:56:23Z
dc.date.available 2017-11-14T07:56:23Z
dc.date.submitted 2017
dc.identifier.uri http://khartoumspace.uofk.edu/123456789/25854
dc.description.abstract Housing in general, and affordable housing in particular, is the obstacle facing housing supply in Khartoum, especially that intended for low-income and poor households whose income doesn't fit their basic needs, and who don’t have the ability to provide adequate housing through direct purchase from the official market mechanism. The state (namely, the Housing and Construction Fund, Khartoum State) builds different types of houses as a solution to the housing problem facing thosesegmentsofthepopulation. This study addresses the problem of affordability, as one of the most important aspects of appropriate housing –for these housing types through an evaluation of these projects, highlighting a case study of Althawra , Alhara 71, as one of the old projects implemented by the Housing and Construction Fund. The study aims to shed light on the reality of low-income housing in Khartoum State, to determine the main problems facing it, then to identify the residential and socio-economic requirements of these groups, and to benefit from the experiences of some countries in solving the housing problem for low-income and the poor, and to reach strategic findings and recommendations in this area. The methodology of the study began by taking the objectives of the Fund as a normative standard to evaluate the experience, to see if it achieved the main objectives which targeted vulnerable groups. Thestudy adopted in the collection of data observations, interviews with government officials and a field survey using a questionnaire -distributed to 5% of households in the selected area as a measuring tool to critically analyse the different views, and to determine the role of the programs and projects put forward in meeting the needs of the target groups. The major findings of the study shows that one fifth of the population in the areas are not targeted by popular housing programs because of their middle and high income; furthermore, the design is not flexible to accommodate the increase of income and the families didn’t participate through any stage of the project (planning, design, implementation, and monitoring). The study concludes that the real problem in low-income housing lies in the lack of legislation and regulations for granting such housing, the supply of housing did not meet the residential needs of these vulnerable segments, and that there are shortcomings and gaps in regulations and in the basis for granting such housing. The study recommends that the right to adequate housing be respected and placed with the priorities of housing policies and programs during the design stage of housing with full participation of beneficiaries; it also recommend the introduction of wet core projects as an alternative to core housing projects currently used by the Fund because of its advantages in reducing costs and facilitating access to housing, provision of housing in instalments without advance payments because it exceeds their financial ability, and to fillt hegapsin the controls and the basis for housing allocation to ensure access by thosesegments of the population. en_US
dc.publisher University of Khartoum en_US
dc.subject الملاءمة الإقتصادية ; إسكان ذوي الدخل المحدود ;صندوق الإسكان والتعمير;ولاية الخرطوم en_US
dc.title تقييم الملاءمة الإقتصادية في مشاريع إسكان ذوي الدخل المحدود تجربة صندوق الإسكان والتعميرولاية الخرطوم en_US
dc.type Thesis en_US
dc.Degree M.Sc en_US
dc.Faculty Architecture en_US
dc.description.arabic-abstract الإسكان بشكل عام، والإسكان الميسر بشكل خاص، يعتبر العقبة التي تواجه إنتاج الإسكان بالخرطوم ،خصوصاًللشرائح الضعيفه من ذوي الدخل المحدود والمنخفض الذين لاتتناسب دخولهم مع متطلباتهم المعيشية، وليس لديهم المقدرة علىتوفير المسكن الملائم عبر الشراء المباشر من أليات السوق الرسمية .في إطار ذلك عملت الدولة - المتمثلة في صندوق الإسكان والتعمير،ولاية الخرطوم- على طرح أنواعٍ مختلفة من السكن كحلٍ لمشكلة الإسكان لهذه الشرائح من المجتمع. تتناولالدراسة الملاءمة الإقتصادية (economic affordability) لهذه الخياراتالمعروضةبإعتبارها أحد أهم شروط الملاءمة في المسكن- من خلال تقييم هذه المشاريع مع إلقاء الضوء على منطقة الثورة الحارة (71) كحالة للدراسة بإعتبارها من المشاريعالأولىالتي أنشأها صندوقالإسكان والتعمير. وتهدف الدراسةالى إلقاء الضوء على واقع إسكان ذوي الدخل المحدود بولاية الخرطوموتحديد أهم المشاكل التي تواجه عملية توفير المسكن الملائم لهم ، ومن ثم التعرف على متطلبات هذه الفئات السكنية والإقتصادية والإجتماعية، والإستفادة من تجارب بعض الدول في حل مشكلة إسكان ذوي الدخل المحدود والفقراء والتوصل إلى رؤى إستراتيجية وتوصيات في هذا المجال. إتخذت الدراسة في منهجيتها أهداف الصندوق معياراً قياسياً لتقييم التجربة ومعرفة ماإذا حققت أهم أهدافها وهو إستهداف الفئات الضعيفة أم لا، كما إعتمدت الدراسة في جمع المعلومات والبيانات علىالملاحظة والمقابلات الشخصية مع بعض المسؤولين بالجهات الرسمية، وكذلكالمسح الميداني بأستخدام الإستبيان- الذي تم توزيعه على 5% منالأسربالمنطقة- كأداة للقياس والتحليل النقدي لآرائهم المختلفة لتحديد دور البرامج والمشروعات المطروحة في تلبية إحتياجات الفئات المستهدفة. من أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة : تبين أن خُمس سكان المنطقة فئات غير مستهدفة ببرامج السكن الشعبي أي من ذوي الدخل المتوسط والعالي،وأن تصميم المنازلغير مرن لإستيعاب التوسع المستقبلي والزيادة في الدخل ،وأن هنالك إتفاق بالإجماع من الأسر على أنه لم يتم مشاركتهم خلال أي مرحلة من مراحل المشروع(التخطيط ،التصميم ،التنفيذ ، الإشراف) . وخلصت الدراسةالى أن المشكلة الحقيقة في أسكان ذوي الدخل المحدود تكمن في قصور التشريعات والضوابط الخاصة بمنح تلك المساكن، وتوصلت أيضاً إلى أن المعروض من السكن لايتوافق مع الإمكانات المادية لهذه الشرائح الضعيفة ولايلبي الإحتياجات السكنية لهم. وأوصت الدراسةبأن يُحترم الحق في السكن اللائق ويُصان ويوضع ضمن أولويات السياسات والبرامج الإسكانية خلال مراحل تصميم السياسات والبرامج الإسكانية بمشاركة كاملة للمستفيدين . كما أوصت كذلك بإدخال مشاريع نواة المنافع (Wet Core) كبديل لمشاريع نواة المسكن (Core house)المستخدمه حالياً لدى الصندوق لما لها من مزايا في خفض التكلفة وتيسير الحصول على المسكن،وكذلك توفير المساكن بالأقساط دون المقدمات (Advance payments) لأنها تفوق قدرتهم المالية ، وأوصت كذلك بضرورة سد الثغرات في الضوابط والأسس الخاصة بالمنح لضمان إستفادة تلك الشرائحمن أنماط العرض المطروحة. en_US

Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account