University of Khartoum

ظاهرة الاتجار بالبشر بالسودان، دراسة بولاية كسلا

ظاهرة الاتجار بالبشر بالسودان، دراسة بولاية كسلا

Show full item record

Title: ظاهرة الاتجار بالبشر بالسودان، دراسة بولاية كسلا
Author: دبلوب, عبدالله أونور حسن أونور محمد
Abstract: هدفت الدراسة إلى معرفة أهم العوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي أدت إلى نشوء ظاهرة المتاجرة بالبشر بين دولتي اريتريا والسودان، مع السعي لتحديد وضعية الدولتين في عملية المتاجرة اما كدول مصدرة أو معبر أو وجهة. كما سعت الدراسة لمعرفة أكثر أشكال الاتجار شيوعا بولاية كسلا. وحاولت معرفة مدى مساهمة الظروف السائدة بمعسكر الشجراب للاجئين في تنامي ظاهرة الاتجار بالبشر. وقد حاولت الدراسة معرفة كل ذلك بالتركيز على 4 عناصر متفاعلة مع الظاهرة ومكونة لها هي: المهربون وتجار البشر، واللاجئون الاريتريون وضحايا الاتجار بالبشر، والأجهزة الحكومية التي لها علاقة بالظاهرة، والمجتمع المحلي في المناطق التي يشيع فيها النشاط، وذلك بمحلية ريفي كسلا الحدودية، ومحلية كسلا المجاورة لها، ومحلية ود الحليو الحدودية، ومحلية خشم القربة المجاورة لها بولاية كسلا.اعتمدت الدراسة على طرق البحث الكيفية (النوعية) بصفة أساسية،حيث استخدمت الدراسة المنهج الوصفي مع وضع الاعتبار للمدخل التاريخي. وفيما يتعلق بوسائل جمع البيانات الأولية، اعتمدت الدراسة على المقابلات الفردية المتعمقة، والملاحظة، وتحليل مضمون بعض القضايا المسجلة بالمحكمة الخاصة بتهريب البشر، واعتمدت كذلك على طريقة سيرة الحياة بالنسبة للأفراد العاملين بشبكات الاتجار بالبشر واللاجئين، إضافة إلى ذلك اعتمدت الدراسة على عدد كبير من المصادر الثانوية كالكتب والدراسات السابقة والانترنت (خصوصا البرامج التلفزيونية والأفلام الوثائقية).أكدت النتائج الرئيسية التي توصلت إليها الدراسة مساهمة الظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية بدولتي السودان وإريتريا في تفشي الظاهرة. إضافة إلى ذلك فإن أشكال الاتجار بالبشر الأكثر شيوعاً بمنطقة الدراسة هي: الاختطاف أو الاستدراج ثم السيطرة والتعذيب وطلب الفدية، بالإضافة إلى الاحتيال والخداع واستغلال السلطة. والدول في ظاهرة الاتجار إما أن تكون دولاً معبراً أو وجهة أو مصدراً. وفي هذه الدراسة تعتبر دولة اريتريا الدولة المصدرة. أما السودان فهو يحمل الثلاث صفات مجتمعة. وبالنسبة للإريتريين يعتبر السودان دولة معبر بصفة أكبر ودولة وجهة بصورة أقل. وتشكل الظروف السيئة بمعسكر الشجراب عاملاً محفزاً لشبكات الاتجار مع سهولة الهروب من المعسكر وسهولة الخطف أو الاستدراج. وبصورة عامة، إن مجتمع كسلا في مرحلة انتقالية من تهريب البشر إلى الاتجار بالبشر.أوصت الدراسة بضرورة السعي لتحسين الظروف الاقتصادية والسياسية بكل من السودان وإريتريا، مع السعي لحل مشاكل اللاجئين، والاستعانة بنظار القبائل الحدودية في مكافحة الظاهرة ونشر الوعي بين سكان القرى الحدودية، والسعي لإيجاد مشاريع تحقق التنمية المستدامة.
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/123456789/26488


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account