University of Khartoum

دراسات فى فسيولوجيا الحاصلات البستانية وتقنية ما بعذ الحصاد

دراسات فى فسيولوجيا الحاصلات البستانية وتقنية ما بعذ الحصاد

Show full item record

Title: دراسات فى فسيولوجيا الحاصلات البستانية وتقنية ما بعذ الحصاد
Author: أبوالجوخ, أبوبكر
Abstract: هدفت هذه الدراسات لمتابعة التغيرات الفيزيائية والكيميائية أثناء نمو وتطور الثمار لتحديد الدرجة المثلى للقطف ، ومقارنة طرق الحصاد التقليدي للثمار بطرق محسنة ، وتأثير غازات الإثيلين والإستيلين ومادة الأثريل في إنضاج الثمار. هذا بالإضافة إلى تأثير التشميع ، والمعاملة بحمض الجبرلين والماليك هيدرزايد و 2,4,5-T و 1-MCP وبرمنجنات البوتاسيوم و "البيورافيل" وتبطين العبوات والخزن في جو هوائي معدل على جودة وتقليل الفواقد وطول الفترة التسويقية والتخزينية لثمار الموز والمانجو والجوافة والباباي والقريب فروت والليمون البلدي والطماطم والشمام والتمور. أوضحت النتائج زيادة مضطردة حتى مرحلة إكتمال النمو الفسيولوجي في أوزان ثمار المانجو والقريب فروت والباباي والشمام وبالتالي ضرورة حصاد هذه الثمار عند إكتمال النمو الفسيولوجي على الأقل ، حيث تصل الثمار إلى أكبر حجم ووزن لها وتكون صلبة في قوامها وتنفسها في أدنى معدلاته وتكون السكريات بنسب مقبولة والمواد الفينولية في أقل مستوياتها. تزيد فعالية إنزيم البكتين إستيريز (PE) وتبلغ ذروتها قبيل ذروة التنفس ثم تتناقص بعد ذلك . أما إنزيمات البولي قلاكتيرونيز (PG) والسليوليز (Cellulase) فتزيد فعاليتها على الدوام أثناء نضج الثمار ، مع علاقة وثيقة بليونة ثمار المانجو والجوافة والطماطم والشمام . أدت الطرق المحسنة لحصاد المانجو والقريب فروت والباباي والتمور إلى تأخير نضج الثمار وتقليص فواقدها وتحسين جودتها وإطالة عمرها التسويقي ، مقارنة بحصاد الثمار بالطرق التقليدية . أدت معاملة الثمار بغازات الإثيلين والإستيلين ومادة الأثريل لزيادة سرعة إنضاج ثمار الموز والمانجو والجوافة ، فقد وصلت مرحلة النضج في حوالي 3 أيام مقارنة بحوالي 14 يوماً في الثمار غير المعاملة . كما أدى تشميع ثمار المانجو والجوافة والقريب فروت والليمون البلدي والطماطم إلى خفض معدلات تنفسها وفقدها للماء وتأخير نضجها والاحتفاظ بجودتها وبمحتواها من حمض الأسكوربيك وتقليل فواقدها وإطالة فترة تسويقها وتخزينها . وكان لمعاملة ثمار المانجو والجوافة والباباي والطماطم بالماليك هيدرزايد والتشميع تأثيراً واضحاً في تأخير نضج الثمار والمحافظة على جودتها وإطالة عمرها التسويقي . وأدت معاملة ثمار الجوافة والليمون البلدي بحمض الجبرلين و 2,4,5-T والتشميع إلى تأخير النضج والشيخوخة في الثمار والمحافظة على الجودة وإطالة فترة التخزين . كما أدت معاملة ثمار الموز بحمض الجبرلين وبرمنجنات البوتاسيوم و "البيورافيل" و 1-MCP وتبطين العبوات بشرائح البولي إثيلين والخزن في جو هوائي معدل إلى تأخير نضج الثمار والمحافظة على جودتها وتقليل الفواقد فيها وإطالة فترة تسويقها
URI: http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/9195
Date: 2014-02


Files in this item

Files Size Format View

This item appears in the following Collection(s)

Show full item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account