الانتقال من إدارة المعلومات إلى إدارة المعرفة: تحدي المعلومات الأكبر في الألفية الثالثة

No Thumbnail Available
Date
2013-02
Authors
محمد, رضية آدم
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
UOFK
Abstract
تنتظم الساحة المعرفية حالة من التطور والتحديث شكلا ومحتوى تتغير فيها العديد من الثوابت لتنسج واقعا جديدا يشد الإنتباه؛ توليفة من ذات المنظومة القديمة: المكتبات ، المعلومات، الأرشيف الخ ولكنها تأخذ الآن شكلا وربما مضمونا جديدا نظرا لدخول عوامل ومتغيرات جديدة، مهنية وتقنية وظروف وتحولات وانتقالات بعضها عضوي والكثير منها جاءت به ضرورات علمية وفكرية وإدارية، ومداررات عالمية تلزمنا بحتمية التغيير لصالح المهنة و لنفسح للمهنة مكانا في الألفية الثالثة. المتغيرات تطرحها الورقة على واجهات متفرقة مترابطة سمتها النهائية التشعب ، التشابك والإرتباط ثم الانصهار التام في الساحة المعلوماتية المتجددة. وهذا يستدعي النظر في التغيير لدواعي كثيرة تشمل تحديات البيئة الرقمية وتطبيقاتها والتسارع التقني وضرورات المواكبة. ويستدعي التغيير معالجة الاغتراب البيئي والحيرة والارتباك باستخدام الإدارة الديناميكية والعلمية للمعرفة وإدارة الجودة الشاملة TQM التي تنتهج الرؤية الثاقبة والقيادة الراشدة والمشاركة وتحسين الأداء والتحسين المستمرلتحقيق الأهداف. ويرى البحث بأن التحدي المهني الأول والأكبر اليوم هو ما أصاب خاصرة المهنة من هزات جعلتنا لا نتحدث بآحادية المكتبات والمعلومات والأرشيف، نظرا للإنصهار شبه التام الذي دمج المؤسسات المعرفية التنظيمية في كيان واحد بفضل نظريات وعمليات التداخل والانتقال والإحلال والمناداة والاستلاف والاختلاف. هنا فقط نستطيع أن نري ونكافح كل قضايا وإشكالات الحاضر وتحديات المستقبل؛ ونتحدث بثقة عن هموم تنظيم وتراسل البيانات وبناء مجتمع المعرفة الجديد. تتناول الورقة التعريف بإدارة المعرفة المفاهيم والمصطلحات التي غزت الساحة التيليماتية وتحديد دواعي الانتقال من إدارة المعلومات وأهم البصمات المعرفية. وتنظر أيضا في التبشير باعتماد الأدمغة والعقول " رأس المال الفكري" في حقل المعلومات، إضافة إلى إعتماد مفهوم النظم المعرفية Knowledge-based Systems بديلا عن النظم المعلوماتية Information- based Systems
Description
Keywords
الانتقال , إدارة ,المعلومات , المعرفة, تحدي , الأكبر , الألفية الثالثة
Citation