التغير والاستمرارية في مجتمع الحمر دراسة في التغير الاجتماعي: مظاهره وعوامله

No Thumbnail Available
Date
2015-06-16
Authors
محمد حامد, إبراهيم
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
UOFK
Abstract
تهدف هذه الدراسة للتعرف علي عوامل ومظاهر التغير الاجتماعي في مجتمع حمر، ومجتمع حمر كغيره من المجتمعات الإنسانية قد مر بتغيرات عدة، شملت بنائه الاجتماعي وشبكة العلاقات داخل هذا البناء، كذلك تحاول هذه الدراسة التعرف علي عناصر الاستمرار والثبات في هذا المجتمع. تناول البحث مجتمع الدراسة، حيث أن الحمر ينحدرون من جدهم القمي (Epical Grandfather) الأحمر، وينتمون إلي بني تميم، فالقبيلة ذات أصول عربية تتألف من عناصر مختلفة ينتمي أكثرها إلي جهينة. من خلال دراسة مجتمع البحث تمت دراسة دار حمر من حيث الموقع والجغرافيا وتوزيع السكان والأقليات الإثنية التي هاجرت واستقرت في دار حمر. ولأن مفهوم التغير الاجتماعي هو أساس هذه الدراسة فقد تم تناوله بالشرح والتوضيح وكذلك علاقته بالمفاهيم الاجتماعية الأخرى وثيقة الصلة به، كذلك تعرض البحث للنظريات الاجتماعية ذات الأهمية في فهم التغير الاجتماعي وتفسيره. وفي سبيل تتبع التغيرات الاجتماعية ومظاهرها في هذا المجتمع تناولت الدراسة عدد من الأنساق الاجتماعية، حيث تناولت النسق العائلي خصائصه ومميزاته التقليدية، إذ أن العائلة قبل التغير كانت تمتاز بكبر حجمها حيث أنها تمتد لتشمل عدة أجيال، ويطلق عليها العائلة الممتدة، أما العائلة المتغيرة فقد انقسمت إلي عدد من الأسر النووية الصغيرة، وتضم جيل الآباء والأبناء فقط، وقد انعكس هذا التغير في النسق العائلي علي كثير من النواحي الاجتماعية والاقتصادية وكذلك القيم الاجتماعية لمجتمع حمر. كذلك تمت دراسة النسق الاقتصادي الذي يشمل المناشط الاقتصادية التقليدية المتمثلة في الرعي والزراعة، من خلال دراسة هذه المناشط تعرضت الدراسة لملكية الأرض والتي كانت تعتبر ملكاً عاماً للقبيلة، أما الملكية الخاصة في هذا المجتمع فقد كانت تقتصر علي الممتلكات الشخصية وملكية الحيوان، أما في النسق الاقتصادي المتغير فقد حدث توسع كمي في هذه المناشط شمل التجارة كنشاط اقتصادي وظهور نشاطات أخرى كظهور المهن والعمل بأجر. أما ثقافة مجتمع حمر المادية والتي كانت تتسم بالبساطة الشديدة قد اعتراها تعقيد نسبي في نسق الاقتصاد المتغير. استعرضت الدراسة كذلك وسائل الضبط الاجتماعي في مجتمع حمر التقليدي وما طرأ عليها من تغير نتيجة للوجود القانوني للدولة وقيام المحاكم الإدارية الحديثة وظهور القانون الوضعي. ثم تناولت الدراسة الأسس والقواعد التي يقوم عليها التمايز بين الفئات الاجتماعية وما أصابها من تغير نتيجة للتغير الاقتصادي بصفة خاصة. اختتمت الدراسة بإيراد النتائج التي توصل إليها البحث، ومن أهمها قوة تأثير البيئة الطبيعية والظروف الإيكولوجية في تشكيل النشاط الاقتصادي بدار حمر، إذ لم تساعد علي تنوع كبير في هذه المناشط، كذلك قد انعكس أثر البيئة الطبيعية في تشكيل سلوك الإنسان من خلال عمليات التكيف بين الإنسان وبيئته، كذلك قد أدى وجود الجماعات من غير الحمر في المنطقة وتفاعل الحمر معهم في النواحي الاقتصادية والاجتماعية لحدوث نوع من التكيف الثقافي بينهم والحمر، أيضاً قد كشفت الدراسة عن التداخل والارتباط بين الأنساق التي تمت دراستها كالنسق العائلي والنسق الاقتصادي وتأثير النسق الإيكولوجي عليهما. وقد أوجزت الخلاصة كذلك التغيرات في النسق العائلي والنسق الاقتصادي ونسق الضبط الاجتماعي، والأسس التي يقوم عليها التمايز بين الفئات المختلفة في المجتمع، حيث أدى التغير الاقتصادي بالإضافة إلي انتشار التعليم إلي تغير ملحوظ في هذه الأسس، ثم اختتمت الدراسة بإيراد بعض التوصيات.
Description
Keywords
التغير,الاستمرارية , مجتمع الحمر, التغير الاجتماعي, مظاهره وعوامله
Citation
Collections