:مفهوم الزينة فى المدينة العربية الاسلامية

No Thumbnail Available
Date
2015-07-02
Authors
عصام سعيد, السيد
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
UOFK
Abstract
زينة المدينة العربية الاسلامية تأثرت بمؤثرات عديدة مرهونة بالزمان والمكان ولكننى اسعى بموضوعيه مجردة للاستناد الى بعض ملامحها من خلال مفهوم الجماليات , لقد اثبتت الزينة ان هنالك علاقة لا تقبل الجدل فيها وبين التكوينات العمرانية للمدينة والاهم من ذلك هو الاثبات المحدد والمثبت لتلك العلاقة. نتناول هذا الموضوع مدفوعيين اليه بحماسة البحث عن العلاقة المتصلة بين الزينة ، العمارة والفنون لمعرفة الحدود المشتركة بينهم ومدى مساهمة الزينة فى ذلك. ان قضية الجماليات تشكل عاملا هاما فى سبيل البحث عن هوية للمدينة العربية الاسلامية التقليدية وقد يكون من اهم المؤثرات المكونة لصياغة مفهوم الزينة واعمقها تاثيرا البيئه التقليدية بتكويناتها المعبرة عن جماليات معينة. فالمقاييس الجمالية فيها اتسمت بالتجانس والبساطة. عكف المهتمون بقضايا الجماليات لاستنباط اسسها ورموزها ثم جاءت محاولات لبعث وتطوير هذه الاسس والرموز. اما هذه المرحلة فتعتبر المرحلة الخلاقة التى ترتكز على بحث عن الهوية فى البيئة لتحقيق التجانس والتنوع الطبيعى المنشود بين تكوينات البيئة العمرانية للمدينة من خلال منظور ايجابى لمفهوم الزينه الذى يستند للواقعية فى بيئة لاتنحو للمثالية الساذجة فى فلسفاتها، ولكن لابد من التاكيد غلى فلسفة الزينة التى تعى الجوانب التحررية لحركات العمارة المعاصرة وتاخذ بانتفائية واعية العناصر التكنولوجية مع التماسك باصالتها لخلق خصوصية جمالية للمدينة العربية الاسلامية المعاصرة. ولغرض الاحاطة بمجمل مفهوم الزينة فى المدينة العربية الاسلامية فقد توخيت جانب تبسيط البحث بتبويبه الى خمسة فصول ضم كل منها مايلى حسب التسلسل :- 1- الفصل الاول ( الاطار العام ) تطرق هذا الفصل لمفهومى الزينة والفن فى الاسلام واسس مرتكزات زينة المدبنة العربية الاسلامية وفق اطار زمانى ومكانى محدد كذلك معرفة الحدود المشتركة بين الزينة والفن الاسلامى بمجالاته المختلفة وقد توصل البحث الى غياب النظرية الاسلامية فى العمارة وزينتها مما استدعى البحث عن وضع نظريات مناسبة تحمل سمة الخصوصية المحلية فى الجماليات مع الاخذ فى الاعتبار التطورات التقنية العالمية. 2- اما الفصل الثانى اشتمل على دراسة المنظور التاريخى للقيم الجمالية فى العصور الاسلامية المختلفة فقد تناول تحليل الاسس الجمالية للمدينة العربية الاسلامية القديمةو ودراسة عناصر التشكيل الفنى لمكونات المدينة. كذلك معرفة رؤى واحتياجات المجتمع وتاثيرها على تنوع الاشكال التراثية وخرجت بنظرة تقيميه لتاثير هذا التراث على الخلفية الحضارية للمدينة العربية الإسلامية. 3- الفصل الثالث احتوى دراسه جماليات البيئة التقليدية ومقوماتها من خلال تكويناتها العمرانية المختلفة ( مناطق سكنية، اسواق، مساجد وبوابات) فى محاولة لربطها مع المقومات المعنوية للمدينة مستعرضا ما طرح من نهج تخطيطى وفلسفي لهذا خرجت بنتيجة عملية اغناء التجربة المستقبلية فى هذا المضمار. 4- اما الفصل الرابع فتم التطرق فيه لمعرفة العوامل المستجدة والمؤثرة على جماليات المدينة العربية الاسلامية من خلال دراسة مميزات ومشاكل المدينة المعاصرة من خلال مكوناتها المادية ومقوماتها المعنوية كذلك دراسة اسباب هيمنة العمارة المستوردة على العمارة المحلية وماتبع ذلك من محو تدريجى لاصالة العمارة وجمالياتها ولقد رايت ضرورة سن قوانين تحكم جماليات المدينة لتحقيق التنوع الطبيعى والجمالى المنشود. 5- فى الفصل الخامس تم تحديد الاثار السلبية والايجابية المؤثرة على زينة المدينة العربية الاسلامية والاستناد الى بعض ملامحها من خلال مفهوم الجماليات الذى يشكل الجزء الاساسى للمرحلة الجديدة فى سياق التسلسل العام التطور العمرانى. اذن لابد من التركيز على تطوير الايجابى المفيد بحيث يصبح جزءاً لايتجزأ من التراث ومن ثم استخدام الانظمة والقوانين للحفاظ على طابع عمرانى وحضارى يعكس زينة المدينة العربية الاسلامية. تم الاستدلال بمجوعة من المصادر والمراجع والدراسات وبعض المصادر الاجنبية دونت فى هذا البحث
Description
Keywords
مفهوم, الزينة, المدينة العربية ,الاسلامية
Citation
Collections