الهجاء فى شعر جرير

No Thumbnail Available
Date
2015-05-10
Authors
مهدي عبد الله, انتصار
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
UOFK
Abstract
إن أول من تعرض لتبويب الشعر العربي هو أبو تمام حين رتب مختاراته المشهورة بالحماسة في عشرة أبواب هي: الحماسة، المراثي، والأدب والنسيب، والهجاء، والاضياف والمديح، والصفات، والسير، والنعاس، والملح ومذمة النساء . ثم جاء من بعده قدامة بن جعفر فكان أول من حدد أقسامه على نسق علمي أخذه الناس عنه وتأثر به كثير من النقاد الذين خلفوه. قسمَّ قدامة الشعر إلي ستة أقسام في كتابة "نقد الشعر" وهى: المديح، الهجاء النسيب، المراثي، الوصف، والتشبيه. ونجد تقسيمًا آخر في كتاب ينسب إليه هو "نقد النثر" يجعل فيه الشعر أربعة أصناف: المديح، المراثي، الافتخار واللهو ويجعل لكل صنف منها فروعًا تتفرع منه. فمن المديح المراثي والافتخار والشكر واللطف في المسألة. ومن الهجاء الذم والعتب والاستبطاء والتأنيب ومن الحكمة الأمثال والتزهيد والمواعظ. ومن اللهو الغزل والطرد وصفة الخمر والمجون . ثم خلف من بعده أبو هلال العسكري فألَّف كتابه " ديوان المعاني " جمع فيه عيون الكلام من شعر ونثر وجعله أثنى عشر بابًا الباب الأول في التهاني والمديح والافتخار . والثاني في الخصال المحمودة ، ويمكن أن نضيفه إلي الأول وندخله فيه . والثالث في المعاتبات والهجاء والاعتذار . والرابع في الغزل وأوصاف الحسان . والأبواب الستة آلتي تلي ذلك كلها في الوصف مقسمًا بحسب موضعاته . فالخامس في! النار، والطبخ، وأنواع الطعام، وصفات الشراب. والسادس في السماء والنجوم، والشمس، والقمر. والسابع في السحاب والمطر والثلوج والمياه وصفات البساتين . والثامن في السلاح، والحرب . والتاسع في القلم والخط والكتاب وصفه البلاغة . والعاشر في الخيل والإبل والسير والفلوات والسراب وصفه سائر الحيوان .
Description
Keywords
Citation
Collections