أثر القطاع المطري في المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي في السودان

No Thumbnail Available
Date
2015-05-26
Authors
فائقة عبد الحليم, ضرار
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
University of Khartoum
Abstract
يعاني السودان ككثير من الدول النامية العربية و الأفريقية من فجوات غذائية . يعتبر تذبذب إنتاج المحاصيل الغذائية في القطاع الزراعي عاملا هاما و مؤثرا يقود لحدوث مثل هذه الفجوات خاصة في ولايات دار فور و كردفان الكبرى و البحر الأحمر . تهدف الدراسة إلى تحليل دور القطاع المطري لتوفير الأمن الغذائي في السودان والمشاكل التي تعوقه من القيام بهذا الدور , و ما هي الحلول والرؤى المستقبلية . تلعب العوامل الطبيعية والتقلبات المناخية مثل موجات الجفاف الناجمة عن تذبذب الأمطار من حيث الكمية والتوزيع وتدهور الموارد الطبيعية دورا ريئسيا في تدني الإنتاج و الإنتاجية كما حدث في أعوام 1984 / 1985 . إضافة للعوامل الطبيعية تؤثر العوامل التقنية كاستخدام الحزم التقنية المتكاملة إيجابا على انتاجية الفدان والإنتاج الكلي , عليه تعتبر الأمطار مع ضعف أو انعدام اتباع الحزم التقنية المطلوبة مثل استعمال التقاوي المحسنة والعمليات الفلاحية الموصى عليها من قبل البحوث الزراعية و الإرشاد الزراعي من أهم محددات انخفاض الإنتاجية في القطاع الزراعي المطري . في الإعداد لهذه الدراسة ,و عن طريق الاستفادة من المعلومات المتاحة من الدراسات السابقة , التقارير ,الأوراق و المقابلات غير الرسمية مع الجهات ذات الصلة خلصت الدراسة إلى أن القطاع الزراعي المطري و بما له من موارد طبيعية و بشرية و مع زيادة الجهد بالتركيز على محور التوسع الأفقي عن طريق زيادة المساحة المزروعة و التوسع الراسي باد خال الحزم التقنية المتكامـــلة ( التقاوي المحسنة , العمليات الفلاحية الموصى بها الخ .... ) قادر على رفع الإنتاجية و من ثم تحقيق إنتاج يفيء بمتطلبات السكان من الحبوب الغذائية ( الذرة و الدخن ) و الحبوب الزيتية , بل يوفر متطلبات الصادر و المخزون الاستراتيجي . لقد وجد أن المساحة المزروعة بالحبوب وحدها ارتفعت من 26.4 مليون فـدان ( موسم 1992 ) إلى ما يقارب 29 مليون فدان ( موسم 2002 ) محققة حوالي 3.6 مليون طن من الحبوب في هذا القطاع . كذلك وضح جليا من نتائج البرامج الخاصة بالأمن الغذائي و التي نفذتها منظمة الزراعة و الأغذية العالمية (F A O ) في منطقة خور أبو حبل بولاية شمال كردفان باستعمال تقنية حصاد المياه الأثر الإيجابي المباشر على المحتوى المائي في التربة حيث بلغت الزيادة 63 % من النظام التقليدي المتبع و زاد عدد الرؤس بنسبة 42 % . أما في النماذج المطبقة في مشاريع رفع الإنتاجية في القطاع المطري والتي شملت استعمال التقاوي المحسنة , تجويد العمليات الفلاحية , اتباع الدورة الزراعية و استعمال المبيدات لإزالة الحشائش أدت إلي زيادة انتاجية المحاصيل بنسب متفاوتة وصلت بعضها الحوالي 400 % . انطلاقا من هذه النتائج لا بد من زيادة الاهتمام بهذا القطاع الحيوي و دفع الدولة و الجهات المعنية لوضع السياسات الكفيلة و اللازمة لتنشيطه مع دعم المحاور التي تؤثر سلبا و إيجابا على الإنتاج الزراعي كما و كيفا حتى يتسنى له القيام بدوره كاملا في تأمين الغذاء محليا و عربيا .
Description
89 Pages
Keywords
القطاع الزراعي ;القطاع المطري; المساهمة; الأمن الغذائي ; السودان
Citation
Collections