العلاقات بين بلاد الصين والمسلمين في عصر أسرة تانغ [ 618 م - 907 م ]

No Thumbnail Available
Date
2015-06-14
Authors
أسماء موسى عبد الله, سعد
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
UOFK
Abstract
تعالج هذه الرسالة العلاقات بين المسلمين والصين في الفترة بين ( 618 م – 907 م) وتغطي هذه الفترة عصر اسرة تانغ في الصين وعصر دولة الرسول(ص) والخلافة الراشدة، والامويين ، والعصرالعباسي الاول في جانب المسلمين حتي نهاية القرن الثالث الهجري. وتبدأ الدراسة التعريف بالصين في الفترة السابقة للاسلام ومساهمتها الواضحة في الحضارة العالمية. وقيام اسرة تانغ في القرن السابع الميلادي (الاول الهجري) حيث لعب أباطرتها دورًا كبيرًا في صنع تاريخ الصين وتوطيد علاقاتها مع الدول الأجنبية كما شهد عهدها استقرارًا سياسيًا ووحدة وتطورًا في النواحي الثقافية و الاقتصادية والدينية . وبمجيء القرن الثامن الميلادي إمتد نفوذ المسلمين إلى الحدود الغربية للصين وكان نتيجة هذا المد توطيد علاقات سياسية وثيقة ومبكرة بين المسلمين وأسرة تانغ عبر آسيا الوسطى كذلك كان للسفارات المتبادلة بين الجانبين وتحالف المسلمين والصين ضد التيبت والنشاط التجاري عبر طريق الحرير البري أكبر الأثر في توثيق تلك العلاقات . تلك الصلات الوثيقة لم تقتصر على منطقة آسيا الوسطى بل كان هنالك اتصال وثيق عبر المحيط الهندي من خلال التبادل التجاري الواسع للسلع التجارية وتوفر كل مقومات النشاط التجاري بتوفر الأمن والاستقرار السياسي بين كل من الصين وبلاد المسلمين . وجد الإسلام طريقه للصين عبر طريقي الحرير البري والبحري، فوصل إلى شمال وجنوب الصين بفضل التجار والدعاة والرحالة والوفود الإسلامية، وبعد أن استقر هؤلاء تصاهروا مع أهل البلاد فكونوا أحياء وقوميات خاصة بهم. وللصين أهمية خاصة بين كتب التراث الأدبي الإسلامي، وكتب التفسير، وكتب الرحلات الجغرافية ومثلت رحلة سلام الترجمان، ورحلة سليمان التاجر رائدتين لأدب الرحلات الجغرافية الإسلامية. وكما يحتل البعد الحضاري والثقافي أهمية خاصة في العلاقات بين المسلمين والصين خلال عصر تانغ وتتمثل هذه الأهمية في التفاعل الحضاري بينهم والذي كان مدخ ً لا مهمًا لامتزاج الحضارتين .
Description
Keywords
بلاد الصين, عصر أسرة تانغ, الأسر الحاكمة
Citation
Collections