حد الحرابة

No Thumbnail Available
Date
2015-04-30
Authors
وقيع الله احمد الأسد, صباح
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
جامعة الخرطوم
Abstract
لقد اقتضت حكمة الله سبحانه وتعالي وضع القوانين لتنظيم حياة البشر ومحاسبتهم على ذلك اذا ما حادوا عن الطريق القويم ولذلك شرعت العقوبات ومنها العقوبات الحدية والتعزيرية 0 والعقوبة باقسامها المختلفة تمثل سياجًا قويًا ودرعًا واقيًا لحماية المجتمع و الحفاظ على سلامته 0 شرعت العقوبات لزجر المجرم وانزال العقوبة به بقدر جرمه فكان الجلد والقصاص والقطع من خلاف والنفي والقتل والصلب حتى ينزجر به غيره 0 ان الحاجة ماسة لمزيد من بيان العقوبات وتوضيحها حتى يتبين الناس ما انزل إليهم في القران الكريم ليكونوا بمناي عن العقوبة فجأة اختياري لموضوع الحرابة لتوضيح ما تيسر من ذلك عرفت الحرابة بأنها خروج فرد أو جماعة من الناس لهم قوة وقدره بقصد قطع الطريق أو أخذ المال أو القتل عنوة بالسلاح في المصر أو خارجه هنالك شروط يجب توافرها لتحقيق الحرابة وهي شروط تتعلق بالجاني والمجني عليه والمكان وشروط الجاني ان يكون قادر على قطع 140 الطريق وحمل السلاح والقصد والتكليف و الذكورة ولقد خالف بعض العلماء في اعتبار المراة محاربة 0 اما شروط المجني عليه فقد اشترط بعض العلماء أن يكون مسلمًا أو ذميًا أو تكون يده صحيحة على المال 0 وشروط المكان في الفقه هو أن يكون خارج أو داخل المصر 0 أما في قانون السودان لعام 1991 م فيعتبر مكان الحرابة خارج العمران في البر أو البحر أو الجو أو داخل العمران مع تعذر القوت 0 واخيرًا تحدثت عن العقوبة حسب ما وردت في سورة المائدة 34 وهي القطع من خلافه أو الصلب مع القتل أو القتل أو – الآيات 33 النفي وتحدثت عن كيفية تنفيذ عقوبة الصلب وكذلك كيفية تنفيذ عقوبة النفي 0 وكذلك تحدثت عن التوبة واثرها في إسقاط العقوبة 0 والتوبة قبل القدرة على المحارب تسقط العقوبات الواجبة لله سبحانه وتعالى ولا تسقط العقوبات الواجبة للبشر 0 أما التوبة بعد القدرة على المحارب لا تسقط العقوبة
Description
Keywords
القانون الجنائي السوداني,حد الحرابة
Citation
Collections