نموذج مقترح للتدريب في مؤسسة الثقافة العمالية بالسودان عبر التعليم عن بعد

No Thumbnail Available
Date
2015-06-15
Authors
منى يوسف, نعمان
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
UOFK
Abstract
الهدف الرئيسي من هذه الدراسة تصميم أنموذج تعليم عن بعد من أجل تأهيل المتدربين العمال بمختلف وحدات قطاعات ولاية الخرطوم في مؤسسة الثقافة العمالية (نشير لها بعدئذ اختصاراً "بالمؤسسة") وذلك عن طريق تطوير برامج المؤسسة كي تتكامل في أنموذج جديد شامل لكل جوانب التدريب عن بعد. لبلوغ هذا الهدف تنظر الدراسة في تجارب عدد من الأقطار فيما يختص بنظم التعليم عن بعد لتدريب العمال أثناء الخدمة. غنى عن القول أن مثل هذه النظم تمثل انساقاً مؤسسية متنوعة، وبالتالي تعكس العوامل المجتمعية التي تؤثر على تبني هذا النوع من التدريب أو ذاك. إلي جانب ذلك تسعى الدراسة إلى التعرف على اتجاهات وآراء المدربين العاملين بالمؤسسة تجاه الحاجة إلى استخدام برامج التدريب عن بعد قادر على تخفيف حدة المشاكل التي تواجه التدريب بالمؤسسة. بالنظر إلى هذه الأهداف أخذت الدراسة عينة عشوائية من المجتمع الكلى لمتدربي ولاية الخرطوم بالمؤسسة خلال الفترة 2006/2008، وبلغت هذه العينة 240 متدرباً يمثلون نسبة 24%. جرى التعامل مع أفراد العينة بعدة طرق: الاتصال المباشر، والاستبيان، والمقابلة، وذلك بغرض تحديد ما إذا كانوا يرغبون في برامج التدريب عن بعد بوصفها نظاماً للدراسة بالمؤسسة. بالإضافة إلى البيانات الأولية التى توفرت من المتدربين عبر هذه الطرق، جرى جمع مزيد من المعلومات عن طريق استمارة استبيان صممت خصيصاً للتعرف على اتجاهات وآراء المسؤولين بمراكز التعليم عن بعد التابعة لبعض المؤسسات التعليمية بولاية الخرطوم مثل جامعة العلوم والتقانة، وجامعة امدرمان الأهلية وجامعة جوبا وجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا. تستخدم الدراسة برنامج التحليل الإحصائي المحوسب المعروف اختصاراً بـ (SPSS) كما تستخدم اختبار (ت) لمعالجة آراء المتدربين من ولاية الخرطوم بالمؤسسة خلال الفترة 2006- 2008م. الغرض من ذلك هو معرفة العلاقة بين المتغيرات المستقلة والتابعة عبر ايجاد المتوسطات والإنحرافات المعيارية. من خلال تحليل البيانات ومناقشة النتائج توصلت الدراسة إلى تصميم أنموذج للتدريب عن بعد لعمال ولاية الخرطوم الذين يتلقون التدريب في المؤسسة. يشمل الأنموذج الهيكل الإداري والتنظيمي، والبرامج والمناهج والمقترحة، وأساليب إعدادها وتنفيذها على ضوء المبادئ والممارسات الحديثة في مجال التعليم عن بعد (راجع الفصل السادس). تشمل النتائج الرئيسية التى توصلت إليها الدراسة ما يلي: (1) هناك إستجابة من جانب صناعي القرار بالمؤسسة فيما يتعلق بأهمية التوسع في برامج التدريب عن بعد بالمؤسسة، وقد أكدوا على الحاجة إلى تعزيز دور المعاهد والمراكز التدريبية التابعة للمؤسسة في المساهمة في زيادة أعداد المتدربين من الفئات المستهدفة، وفي التوصل إلى حلول للمشاكل التى تواجه التدريب بالمؤسسة. (2) أظهرت برامج التدريب عن بعد التى تضطلع بها المؤسسة أهمية الدور الإشرافي لمشرفي ومديرى المعاهد والمراكز التدريبية التابعة للمؤسسة كما أكدت قناعتهم بجدواها عندما تقوم على أسس منهجية. يأخذ الأنموذج المقترح هذا الأمر في الحسبان. (3) برزت أهمية دور المؤسسة ومعاهدها ومراكزها التدريبية من خلال الأداء الفعال للمدربين والمسئولين عن التدريب من حيث متابعتهم ومشاركتهم في برامج التدريب عن بعد، وجهودهم للتغلب على العقبات المالية والتنظيمية ذات الصلة بالتدريب. (4) تتيح مناهج وبرامج التدريب عن بعد أمكانية بناء قدرات متدربي ولاية الخرطوم بالمؤسسة. (5) هناك اتفاق جماعى في الرأي وسط أفراد العينة حول الاستفادة من البرامج التدريبية التى تقدمها المعاهد والمراكز التدريبية للمؤسسة بولاية الخرطوم وحول ضرورة تطوير أداء المتدربين وترقية مخرجاتهم عبر البرامج المتجددة للتعليم عن بعد، وهو الأمر الذي يبرز واضحاً في الأنموذج المقترح.
Description
Keywords
للتدريب,مؤسسة الثقافة العمالية,السودان,التعليم عن بعد
Citation
Collections